اتفاق مصري سوداني حول إعفاءات تأشيرات الدخول لمواطني البلدين

عمر الديبه12 مايو 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
اتفاق مصري سوداني حول إعفاءات تأشيرات الدخول لمواطني البلدين

اتفقت القاهرة والخرطوم على منح تأشيرة دخول بالمجان لمدة لا تتعدى الستة أشهر، لأصحاب جوازات السفر العادية من مصر والسودان، وفق بيان أصدرته وزارة الخارجية المصرية.

وجاء هذا الاتفاق، خلال الاجتماع الطارئ الذي عقدته لجنة القنصلية المصرية السودانية المشتركة، بمقر وزارة الخارجية المصرية في العاصمة المصرية القاهرة، مساء أمس الخميس.

وقالت وزارة الخارجية المصرية، أن مواطني البلدين الأكثر من خمسين عاما، والأقل من سن السادسة عشر، تم إعفائهم من شرط الحصول على تأشيرة دخول من موانئ والمنافذ الحدودية للبلدين.

فضلا عن إعفاء سيدات مصر والسودان، من الحصول على تأشيرات الدخول ب موانئ والمنافذ الحدودية للبلدين.

وكانت السودان قد فرضت في شهر أبريل / نيسان الماضي، تأشيرات دخول على المواطنين المصريين الذكور، الذين يتراوح أعمارهم ما بين 16 و50 عاما، بعد أن كانت السلطات السودانية تسمح بدخول كافة المواطنين المصريين إلى أراضيها دون الحصول على تأشيرة دخول، وسط حالة التوتر التي تشهدها العلاقات المصرية السودانية، على خلفية القضايا الخلافية بين البلدين، والتي يتصدرها نزاع البلدين على مثلث حلايب الحدودي.

بينما تفرض السلطات المصرية نفس الإجراءات على المواطنين السودانيين ذات نفس الفئة العمرية منذ سنوات، بينما تعفي سيدات السودان من الحصول على تأشيرة الدخول

وبحسب بيان وزارة الخارجية المصرية، فإن الجانبين المصري والسوداني، اتفقا على استمرار إعفاء أصحاب الجوازات الدبلوماسية والخاصة والمهمة من الحصول على تأشيرة الدخول، بالإضافة إلى إعفاء مواطني البلدين المالكين لإقامات بدول أستراليا، وأوروبا، والخليج، وكندا، وأمريكا، حال وجود إقامة سارية وتأشيرات خروج وعودة من الدول القادمين منها.

كما ناشد الجانبان المصري والسوداني، مواطنيهما على ضرورة مراعاة تجديد تأشيرات الإقامة الخاصة بهم خلال مواعيدها القانونية، كما أكد الجانبان على مجانية تجديد الإقامة لمواطني البلدين، بدون أي رسوم مالية، حال تجديد الإقامة في المواعيد القانونية.

يذكر أن اللجنة القنصلية بين مصر والسودان، تم تأسيسها ضمن نتائج اجتماعات لجنة التشاور السياسي الوزاري المشتركة بين البلدين، والتي عقدت في شهر إبريل / نيسان الماضي بالعاصمة السودانية الخرطوم.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.