حلف شمال الأطلنطي يرحب بتكليف الرئيس المقدوني لزوران زائيف بتشكيل الحكومة الجديدة

عمر الديبه18 مايو 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
حلف شمال الأطلنطي يرحب بتكليف الرئيس المقدوني لزوران زائيف بتشكيل الحكومة الجديدة

رحب حلف شمال الأطلنطي (الناتو)، الأربعاء، بتقدم الجهود المبذولة ومساعي تشكيل الحكومة الجديدة في مقدونيا، بعد بضعة أشهر من صعوبة التوصل إلى اتفاق لتشكيلها، على خلفية الخلافات السياسية الحادة التي تشهدها مقدونيا.

وأعرب ينس شتولنبيرغ، الأمين العام لحلف شمال الاطلنطي، في بيان صحفي، عن ترحيبه، بقرار جورج إيفانوف، رئيس مقدونيا، تكليف زوران زائيف، زعيم الأغلبية في البرلمان المقدوني، بتشكيل الحكومة الجديدة للبلاد.

واعتبر الأمين العام لحلف شمال الاطلنطي، قرار الرئيس المقدوني “خطوة في الاتجاه الصحيح”.

وشدد الأمين العام لحلف شمال الاطلنطي، على ضرورة تشكيل حكومة مقدونيا الجديدة في أسرع وقت.

وحث بيان الأمين العام لحلف شمال الاطلنطي، جميع الأطراف السياسية في البلاد على مواصلة بذل جهودهم من اجل تحقيق التطلعات التي تنشدها مقدونيا على الصعيد الأوروبي وصعيد حلف الأطلنطي.

وكانت الانتخابات البرلمانية قد أجريت في مقدونيا، خلال شهر ديسمبر /كانون الأول من العام الماضي.

وتمكن “الحزب الديمقراطي للوحدة الوطنية المقدونية” الذي يحكم البلاد منذ عام 2006، من الحفاظ على صدارة الانتخابات البرلمانية، والفوز بأغلبية بسيطة من مقاعد البرلمان المقدوني، الأمر الذي لم يمكن الحزب الديمقراطي للوحدة المقدونية من تشكيل حكومة البلاد حتى الآن.

بالمقابل، سعى “الحزب الديمقراطي الاشتراكي” المعارض، الذي يقوده زوران زائيف، للحصول على تكليف من الرئيس المقدوني، بالتحالف مع الأحزاب التي تمثل لأقلية الألبانية في مقدونيا، لمحاولة تشكيل الحكومة الجديدة في البلاد.

ورفض الرئيس المقدوني، المحسوب على الحزب الديمقراطي للوحدة الوطنية المقدونية، والمعروف بنزعته المسيحية الديمقراطية والقومية، تكليف زائيف بتشكيل الحكومة الجديدة.

وتطالب الأقلية الألبانية في مقدونيا، التي تمثل أكثر من ربع أعداد السكان في مقدونيا، بجعل اللغة الألبانية لغة رسمية في مقدونيا، إلى جانب اللغة المقدونية؛ وهو الأمر الذي يرفضه الحزب الديمقراطي للوحدة الوطنية المقدونية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.