ستار نيوز تنشر توقعات وقف إطلاق النار في سوريا قبل إعلانه

عمر الديبه29 ديسمبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
ستار نيوز تنشر توقعات وقف إطلاق النار في سوريا قبل إعلانه

نشرت ستار نيوز اليوم خبر توقع إعلان وقف إطلاق النار في سوريا قبل ساعات من إعلانه اليوم.

حيث أعلن فلاديمير بوتين عن اتفاق وقف اطلاق النار المبرم بين الحكومة السورية وفصائل المعرضة السورية، والذي يدخل حيز التنفيذ منتصف هذه الليلة.

وأضاف الرئيس الروسي، أن جميع الأطراف السورية مستعدة لبدء محاثات السلام، مشيرا إلى استعداد روسيا بالتعاون مع تركيا وإيران للتوسط لإبرام اتفاق سلام لحل الأزمة السورية المشتعلة منذ ستة أعوام.

وأعلن جيش النظام السوري وقفه لأعمال القتال بكافة أنحاء سوريا، مستثنيا تنظيم الدولة الإسلامية وجبهة النصرة من هذه الإتفاق.

من جانبه أعلن الجيش السوري الحر التزامه باتفاق وقف اطلاق النار، واستعداده للمشاركة في المحادثات الرامية لإنهاء الأزمة السورية.

وكانت ستار نيوز قد نشرت في وقت سابق من اليوم الخميس عن استضافة أنقرة اليوم الخميس إجتماعا هاما حوال الأزمة السورية بين ممثلي المعارضة السورية المسلحة وعسكريون روس وأتراك.

وكانت مصادر مطلعة قد أكدت على إتفاق روسيا وتركيا على خطة لوقف إطلاق النار في سوريا، فيما وضعت المعارضة السورية شروطا لقبول هذه الخطة، بينما رفض الجانب الروسي التعليق على الموضوع، ووفقا للمصادر فإن الجانبي التركي والروسي يبذلان جهودا مضنية لدخول اتفاق وقف اطلاق النار حيذ التنفيذ منتصف الليل.

كما تحدثت المصادر عن استثناء المناطق الخاضعة لمنظمات إرهابية من هذا الإتفاق، في إشارة لمنظمات تنظيم الدولة الإسلامية وحزب الاتحاد الديمقراطي الكردستاني ووحدات حماية الشعب الكردية.

من جانبه، قال مولود جاويش أوغلو أن هناك اتفاقين جاهزين بشأن الأزمة السورية، اتفاق خاص بوقف اطلاق النار، والإتفاق الآخر بخصوص الحل السياسي في سوريا.

وأضاف أوغلو حسب تصريحاته والتي نقلتها وكالة رويترز للأنباء، أن تركيا لم تغير موقفها من الأزمة السورية، وأن الحل السياسي هو الحل الأمثل للخروج من هذه الأزمة، وأن هذا الحل السياسي لا بد وأن يستبعد رئيس النظام الحالي بشار الأسد من أي عملية إنتقال سلمي للسلطة في سوريا.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.