الرياض تشهد أول لقاء بين الأمير القطري والرئيس الأمريكي على هامش القمة الخليجية الأمريكية

عمر الديبه21 مايو 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
الرياض تشهد أول لقاء بين الأمير القطري والرئيس الأمريكي على هامش القمة الخليجية الأمريكية

التقى دونالد ترامب، رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، اليوم الأحد، بمقر إقامته بالعاصمة السعودية الرياض، أمير دولة قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير قطر.

ويعد هذا اللقاء الذي جمع بين الأمير القطري وترامب، هو الأول بينهما، منذ تنصيب ترامب في شهر يناير / كانون الثاني الماضي.

وبحث الزعيمان عدد من الملفات والقضايا الإقليمية والدولية، وعلى رأسها القضية الفلسطينية والأوضاع في سوريا واليمن.

وتم خلال لقاء الزعيمين الأمريكي والقطري “بحث علاقات الصداقة والتعاون الوثيقة بين البلدين وسبل توطيدها وتعزيزها في مختلف المجالات، بما يحقق المصالح الاستراتيجية المشتركة للبلدين لاسيما في المجالات الأمنية والدفاعية والاقتصادية”، بحسب ما ذكرته وكالة الأنباء القطرية الرسمية.

كما بحثا الأمير القطري والرئيس الأمريكي، آليات تعزيز التعاون بين الولايات المتحدة الأمريكية وقطر، بحسب وكالة الأنباء القطرية، التي أضافت أن تميم وترامي، بحثا دعم الجهود الدولية المبذولة لمكافحة الإرهاب.

وبحسب وكالة الأنباء القطرية، فإنه “تم تبادل وجهات النظر حول آخر تطورات الأوضاع الإقليمية والدولية لاسيما آخر المستجدات في منطقة الشرق الأوسط وفي مقدمتها القضية الفلسطينية.”

كما اتفق الأمير القطري والرئيس الأمريكي على ضرورة إحياء عملية السلام.

وتطرقا الزعيمان حلال لقائهما، لتطورات الأوضاع على الساحتين السورية واليمنية.

وجاء اللقاء الذي جمع الرئيس الأمريكي والأمير القطري، قبيل بدء اجتماع القمة الأمريكية الخليجية، والتي عقدت بالعاصمة السعودية الرياض في وقت سابق اليوم الأحد.

ووقع زعماء دول مجلس التعاون الخليجي، والرئيس الأمريكي، على مذكرة تفاهم، لإنشاء مركز لمكافحة تمويل الإرهاب، يختص بمراقبة حركة الأموال الخاصة بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، سواء الصادرة أو الواردة، خلال اجتماع القمة الخليجية الأمريكية.

وسبقت القمة الخليجية الأمريكية، القمة العربية الإسلامية الأمريكية، التي ستجمع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بممثلي وقادة نحو 55 دولة عربية وإسلامية، حيث ستنطلق أعمال القمة، في وقت لاحق اليوم الأحد.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.