مصر تعلن عن زيارة مرتقبة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى القاهرة

عمر الديبه21 مايو 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
مصر تعلن عن زيارة مرتقبة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى القاهرة

قال التلفزيون المصري الرسمي، اليوم الأحد، أن دونالد ترامب، رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، أبلغ عبد الفتاح السيسي، عن عزمه زيارة القاهرة قريبا.

وجاء تصريح التلفزيون المصري عن زيارة ترامب المرتقبة إلى القاهرة، عقب القاء الذي جمع السيسي وترامب، بمقر إقامة الرئيس الأمريكي، بالعاصمة السعودية الرياض.

وجاء اجتماع ترامب بالسيسي، على هامش اجتماع القمة العربية الإسلامية الأمريكية، والتي ستقعد اليوم الأحد، بالعاصمة السعودية الرياض.

وأضاف التلفزيون المصري، أن الرئيس الأمريكي أعلن أنه “يضع زيارة مصر على جدوله في القريب العاجل”.

وبحسب التلفزيون المصري، فإن ترامب أشاد بـ”العلاقة بين إدارته والقاهرة” خلال لقائه بالسيسي.

وبحث عبد الفتاح السيسي، مع الرئيس الأمريكي “عددا من الملفات الإقليمية والدولية”، وفق الأخبار الذي أذاعها التلفزيون المصري، دون إشارة إلى الملفات التي ترامب والسيسي خلال لقائهما.

وكان عبد الفتاح السيسي، قد وصل أمس السبت، إلى المملكة العربية السعودية، في زيارة تستمر يومين، للمشاركة في أعمال القمة العربية الإسلامية الأمريكية.

يذكر أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قد وصل في وقت سابق أمس السبت، إلى العاصمة السعودية الرياض، برفقة زوجته وابنته وزوج ابنته.

وكان العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، في مقدمة المستقبلين للرئيس الأمريكي.

ووقع الجانبان الأمريكي والسعودي عدد من الاتفاقيات والشراكات الاقتصادية والعسكرية، بإجمالي استثمارات تخطت ال 300 مليار دولار.

كما عقد الرئيس الأمريكي، قمة خليجية، مع زعماء دول مجلس التعاون الخليجي، وأثمر اللقاء عن التوقيع على مذكرة تفاهم لإنشاء مركز لمكافحة تمويل الإرهاب، حيث ترتكز أعمال المركز المزمع تأسيسه، مراقبة المعاملات المالية الصادرة أو الواردة إلى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

كما سيشارك الرئيس الأمريكي، اليوم الأحد، في اجتماع القمة العربية الإسلامية الأمريكية، بمشاركة نحو 55 ممثل وزعيم من الدول العربية والإسلامية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.