قوات الرد السريع تتمكن من استعادة حي جديد بالشطر الغربي من مدينة الموصل

عمر الديبه21 مايو 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
قوات الرد السريع تتمكن من استعادة حي جديد بالشطر الغربي من مدينة الموصل

كشف مصدر بأجهزة الأمن العراقية، اليوم الأحد، عن تمكن القوات العراقية من استعادة حي جديد في الشطر الغربي، من مدينة الموصل العراقية.
ونقلت وكالة الأناضول التركية للأنباء، عن الرائد بقوات الشرطة الاتحادية العراقية، صفاء البصري، قوله أن “قوات الرد السريع مدعومة بقوة من جهاز مكافحة الإرهاب شنت صباح اليوم على المواقع التي يتحصن بها التنظيم في حي الصحة الثانية غربي الموصل هجوم واسع، وتمكنت بسرعة خاطفة من تحرير الحي”.

وأشار الرائد بقوات الشرطة الاتحادية العراقية، إلى مقتل نحو تسعة مقاتلين من عناصر تنظيم الدولة، فيما أسر اثنين أخرين، واستولت قوات الشرطة العراقية على أسلحتهم ومعداتهم العسكرية.

وتابع الرائد بقوات الشرطة الاتحادية العراقية، أنه “لم تسجل أي خسائر بين صفوف القوات المهاجمة لا في الأرواح ولا في المعدات، وتم تحرير 170 عائلة كانت تقطن الحي”.

وفي السياق ذاته، قال مصدر بالأجهزة الأمنية العراقية أيضا، أن شدة المعركة المندلعة بين قناصة القوات العراقية وقناصة تنظيم الدولة الإسلامية، ي الشطر الغربي من مدينة الموصل، قد شهدت ازديادا.

ونقلت وكالة الأناضول للأنباء، عن الضابط أحمد عبد الاله العزي، قوله أن “قناصة قوات الرد السريع والشرطة الاتحادية وجهاز مكافحة الإرهاب يتمركزون في مواقعهم وينفذون عملياتهم ضد الأهداف المناطة بهم”.

وأوضح الضابط بأجهزة الأمن العراقية أن “قناصة القوات العراقية قتلت خلال الساعات الأربعة الماضية 8 مسلحين من تنظيم الدولة الإسلامية في منطقتي حاوي الكنيسة والنجار شمال غربي الموصل”، مشيرا إلى أن “قناصة التنظيم تمكنوا من قنص (جندي وقناص) في القوات المسلحة العراقية في حي 17 تموز شمال غربي المدينة”.

وتمكنت القوات العراقية المدعومة من مليشيات الحشد الشعبي الشيعية، مقاتلي الحشد العشائري، وبمساندة من التحالف الدولي لمكافحة تنظيم الدولة في سوريا والعراق، من استعادة الشطر الشرقي من مدين الموصل، من قبضة عناصر تنظيم الدولة.

بينما زالت المعارك والاشتباكات مندلعة بين الجانبين في الشطر الغربي من المدينة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.