غارات جوية يرجح أنها أمريكية تستهدف مواقع لتنظيم القاعدة في مأرب جنوبي اليمن

عمر الديبه23 مايو 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
غارات جوية يرجح أنها أمريكية تستهدف مواقع لتنظيم القاعدة في مأرب جنوبي اليمن

أفاد شهود عيان، اليوم الثلاثاء، قيام مقاتلات بالهجوم على مواقع يفترض أنها تابعة لعناصر تنظيم “القاعدة”، شرقي اليمن، بمحافظة مارب.

وقال شهود العيان أن الهجوم وقع فجر اليوم الثلاثاء، وأن المقاتلات التي نفذت الهجوم، يرجح أنها أمريكية.

ونقلت وكالة الأناضول للأنباء عن شهود العيان قولهم، أن الهجوم نفذته مروحيات من طراز “أباتشي” وطائرات بدون طيار، ، واصفين الهجوم الذي استهدف منطقة “الخثلة” وجو الملاح، الواقعيتين بمديرية الجوبة، جنوبي مأرب، ب”الهجوم الواسع” الذي استهدف عدد من المنازل.

وأضاف شهود العيان، أنه شوهد ألسنة اللهب تتصاعد من المنازل التي استهدفت في الغارة الجوية، وفقا لما نشرته وكالة الأناضول.

ولفت شهود العيان إلى سماعهم، لأصوات دوي اشتباكات جرت في المنطقة، مرجحين وقع اشتباك بين المروحيات وعدد من المسلحين على الأرض.

وتابع شهود العيان أن المناطق التي تعرضت للهجوم، تقع ضمن سيطرة قبائل العذلان والأثيل.

وأشار شهود العيان إلى وقوع قتلى وجرحى في الاشتباكات، دون ذكر حصيلة بأعداد القتلى والمصابين.

ولم يصدر أي تعليق من جانب السلطات اليمنية حتى الآن حول الحادث.

يذكر ان الطائرات والقوات الأمريكية، تشن بين الحين والآخر، هجمات ضد ما تسميهم، عناصر تنظيم القاعدة في بلاد اليمن، في إطار الحرب التي تشنها الولايات المتحدة الأمريكية، تحت شعار “الحرب على الإرهاب”.

وأدت الغارات الجوية وعمليات الأنزال الجوي التي قامت بها الولايات المتحدة، في أنحاء متفرقة من اليمن، منذ عدة سنوات، إلى مقتل عدد من عناصر تنظيم القاعدة في اليمن، بينهم قيادات من الصف الأول للتنظيم، والذي يعرف بـ “تنظيم القاعدة في الجزيرة العرب.

وينشط عناصر تنظيم القاعدة في مناطق جنوبي اليمن، كما تقع اشتباكات ومعارك مع قوات الجيش الوطني اليمني.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.