إيمانويل ماكرون يؤكد على تمسك فرنسا بسيادة أوكرانيا على شبه جزيرة القرم

إيمانويل ماكرون يؤكد على تمسك فرنسا بسيادة أوكرانيا على شبه جزيرة القرم

عمر الديبه
اخبار عالمية

قال إيمانويل ماكرون، رئيس الجمهورية الفرنسية، اليوم الإثنين، إن فرنسا “لن تعترف” بقيام الجانب الروسي بضم شبه جزيرة القرم إليها.

جاءت تصريحات الرئيس الفرنسي، خلال المؤتمر الصحفي المشنرك الذي عقده مع الرئيس الأوكراني، بيترو بوروشينكو، في قصر الإليزيه بالعاصمة الفرنسية باريس.

وأضاف الرئيس الفرنسي خلال المؤتمر الصحفي بقوله، أن باريس متمسكة بالسيادة الأوكرانية على جميع أراضيها ضمن حدودها المعترف بها من قبل المجتمع الدولي.

ويأتي المؤتمر الصحفي المشترك للرئيسين الفرنسي والأوكراني، عقب جلسة المباحثات الثنائية التي جمعتهما بقصر الإليزيه، في وقت سابق من اليوم، والتي استمرت لساعة واحدة.

ويجري الرئيس الأوكراني زيارته إلى العاصمة الفرنسية، أملا في حصوله على دعم واضح لأوكرانيا من قبل الرئيس الفرنسي، فيما يتعلق بأزمة شبه جزيرة القرم، بحسب ما ذكرته عدد من وسائل الإعلام الفرنسية.

وتأتي زيارة الرئيس الأوكراني إلى فرنسا، عقب أسبوع من اللقاء الذي جمعه بالرئيس الأمريكي، دونالد ترامب.

يذكر أن الأزمة الأوكرانية، اندلعت في أعقاب تنظيم استفتاء من جانب واحد في جمهورية القرم، التابعة لأوكرانيا، والمتمتعة بحكم ذاتي، يهدف إلى ضم شبه جزيرة القرم إلى روسيا.

وفي الثامن عشر من شهر مارس / آذار من عام 2014، ضمت روسيا شبه جزيرة القرم ومدينة سيفاستوبول إليها.

من جانبها، رفضت أوكرانيا الخطوة التي قامت بها روسيا بضم جمهورية القرم إليها، ودعمتها في ذلك الولايات المتحدة الأمريكية ودول الاتحاد الأوروبي.

وتسببت هذه الأزمة في توتر العلاقات بين روسيا وبين دول الاتحاد الأوروبي، حيث قامت كلا من دول الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية، بفرض عدد من العقوبات على الجانب الروسي، على خلفية أزمة ضم شبه جزيرة القرم، والدعم الذي تقدمه موسكو للانفصاليين الأوكرانيين في شرق أوكرانيا.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.