العفو الدولية تتهم بغداد بغض الطرف عن انتهاكات الحشد الشيعي

عمر الديبه
2017-01-05T14:30:21+03:00
اخبار عربية
عمر الديبه5 يناير 2017آخر تحديث : الخميس 5 يناير 2017 - 2:30 مساءً
العفو الدولية تتهم بغداد بغض الطرف عن انتهاكات الحشد الشيعي

وجهت منظمة العفو الدولية بتوجيه اتهامات للحكومة العراقية بغض طرفها عن النمط الممنهج من الانتهاكات الذي تقوم به ميليشيات الحشد الشعي، داعية الحكومة العراقية للتصدي لهذه الانتهاكات.

وأصدرت منظمة العفو الدولية (أمنستي) تقريرا يوثق قيام ميليشيات الحشد الشعبي بشن اعتداءات انتقامية تستهدف بصورة رئيسية العرب السنة، دون أت تتم مساءلتها أو أن تتخضع للمحاسبة.

وذكر تقرير منظمة العفو الدولية الذي جاء تحت عنوان ” العراق .. غض الطرف عن تسليح ميليشيات الحشد الشعبي”، وجود ميليشيات الحشد الشعبي بصورة اسمية ضمن قوات الجيش العراقي، وأن هذه الميليشيات قامت بعمليات إعدام خارج القانون وقتل على نحو غير مشروع وعمليات تعذيب واختطاف من عام 2014.

وطالت هذه العمليات الإنتقامية التي تقوم بها الحشد الشعبي لآلاف من الرجال والصبيان، في حين لم تتم محاسبتها حتى الآن.

وأضاف التقرير ان ميليشيات الحشد الشعبي قامت باقتياد الضحايا من البيوت وأماكن العمل ومن مخيمات النازحين وحواجز التفتيش، وعثر على بعض هؤلاء الضحايا قتلى فيما لا يزال عدد كبير منهم ضمن أعداد المفودين منذ أسابيع وأشهر وسنوات حتى الآن.

وذكر التقرير أربع ميليشيات رئيسية تقوم بعمليات الإنتقام الممنهج وهي منظمة بدر وكتائب حزب الله وسرايا السلام وعصائب أهل الحق.

وأظهرت بعض الأبحاث التي قامت بها منظمة العفو الدولية تطور القدرات القتالية لميليشيات الحشد منذ عام 2014 حتى الآن، وأظهرت الأبحاث قيام ميليشيات الحشد باستخدام نحو مئة نوع من الأسلحة المصنعة في أكثر من 16 بلدا، وتلقيها الرواتب من الحكومة العراقية، ومرافقتها للقوات العراقية في عملياتها العسكرية.

ودعت منظمة العفو الدولية العراق للإنضمام لمعاهدة تجارة الأسلحة العالمية لوضع حد لعمليات نقل السلاح المستخدم في الصراعات الطائفية، كما دعت بغداد بعدم غض الطرف عن انتهاكات ميليشيات الحشد الشعبي.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.