المستشارة الألمانية تطلق حملتها للانتخابات التشريعية الألمانية للفوز بولاية رابعة

عمر الديبه3 يوليو 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
المستشارة الألمانية تطلق حملتها للانتخابات التشريعية الألمانية للفوز بولاية رابعة

تطلق أنجيلا ميركل، المستشارة الألمانية، اليوم الاثنين، حملتها الانتخابية للترشح لولاية رابعة تتألف من أربع سنوات في الانتخابات المزمع إجراؤها الخريف المقبل، وسط دعوات للاكتفاء بحصيلتها.

ولم تعلن المستشارة الألمانية إلى الآن عن خططها وما تعتزم اتخاذه من إجراءات، حال فوزها في الانتخابات الألمانية المقبلة، كعادتها في الانتخابات السابقة منذ انتخابات عام 2005، التي أفضت بوصولها إلى رأس السلطة الألمانية.

وتفضل المستشارة الألمانية المراهنة على شخصيتها وعلى انجازاتها، مع تراجع مستوى انتشار البطالة في ألمانيا إلى 5,6%، والتي تعتبر أدنى مستوى لها منذ إعادة توحيد ألمانيا في 1990.

واختارت المستشارة الألمانية، عبارة “ألمانيا بلد يطيب العيش فيه”، شعارا لحملتها في الانتخابات التشريعية الألمانية، والمزمع إجراؤها في الرابع والعشرين من شهر سبتمبر / أيلول القادم.

يذكر أن شعبية المستشارة الألمانية قد تعرضت لهزة عنيفة، في أعقاب موقفها من أزمة اللاجئين التي اجتاحت أوروبا العام الماضي، حيث دعمت ميركل استقبال اللاجئين في ألمانيا، إلا أن هذا الأمر أصبح يتناسى تدريجيا داخل الشارع الألماني، مع احسار تدفق اللاجئين العام الجاري.

من جهة أخرى، أجرى زعيم الاشتراكيين الديموقراطيين، المنافس للمستشارة الألمانية ميركل، الجمعة الماضية، تحالفا محدودا مع حزبين يساريين، الأمر الذي مكنه من إصدار مجلس النواب الألماني قرارا، بالسماح بزواج مثليي الجنس، على الرغم من معارضة ميركل لهذا القرار.

غير أن هذه الخطوة، لم تسفر عن جعل الاشتراكيين الديمقراطيين في صدارة استطلاعات الرأي، حيث سجلت المستشارة الألمانية تقدما كبيرا في استطلاعات الرأي بفارق نحو 15 نقطة عن الاشتراكيين الديموقراطيين، لتظل الأوفر حظا في الفوز بولاية رابعة.

وينص برنامج ميركل الانتخابي الذي تسربت بعض نقاطه عبر وسائل الاعلام، على استحداث نحو 15 ألف وظيفة جديدة في الشرطة الفيدرالية، وبناء مليون ونصف مسكن جديد بحلول عام 2019، فضلا عن تخفيضات ضريبية يستفاد منها أصحاب الدخول المتدنية والمتوسطة بنحو 15 مليار يورو.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.