الإعلان عن إصابة السيناتور الجمهوري جون ماكين بأشرس أنواع السرطان

عمر الديبه20 يوليو 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
الإعلان عن إصابة السيناتور الجمهوري جون ماكين بأشرس أنواع السرطان

كشف مكتب السناتور الجمهوري الأميركي، جون ماكين، أسير الحرب السابق، ومرشح انتخابات رئاسة أمريكا في عام 2008 عن الحزب الجمهوري، أمس الأربعاء، عن إصابته بسرطان في الدماغ.

ونشر مكتب السيناتور الجمهوري، بيان لمستشفى “مايو كلينيك” إن ماكين الذي يبلغ من العمر (ثمانون عاما)، خضع لعملية جراحية خلال الأسبوع الماضي، لإزالة خثرة دموية فوق العين اليسرى، وأشار بيان المستشفى إلى أن الفحوصات الطبية، أظهرت أن الخثرة الدموية لدى ماكين، مرتبطة بورم دماغي أولي، والمعروف باسم ورم “الأرومي الدبقي”.

يذكر ان ورم “الأرومي الدبقي” يعتبر من الدرجة الرابعة، ويوصف بأنه من أشد الأورام شراسة، ويمكن أن ينتشر بسرعة كبيرة إلى أجزاء أخرى من الدماغ.

وأضاف بيان مستشفى مايو كلينيك، أن السناتور ماكين وعائلته يقومان بمراجعة الخيارات الطبية المتاحة، ولفت البيان إلى أن المزج بين العلاج الكيميائي والإشعاعي يعتبر من أفضل الخيارات الطبية المتاحة.

ويخلد السيناتور الجمهوري، والذي عانى من سرطان الخلايا الصبغية خلال العقدين الماضيين، للراحة في منزله الواقع في أريزونا، عقب خرجه من المستشفى.

وبحسب بيان مستشفى مايو كلينك، فإن أطباء ماكبن يقولون إنه يتعافى بشكل مبهر من العملية الجراحية التي أجراها، مشيرين إلى أنه بصحة جيدة مذهله.

وأدى الإعلان عن إصابة ماكين بمرض السرطان، إلى حالة من التعاطف الكبير معه، وقال دونالد ترامب، إن “السناتور ماكين كان دوما مقاتلا”، معربا عن تمنياته بالشفاء العاجل.

كما كتب الرئيس الأمريكي السابق، باراك أوباما، والذي فاز على السيناتور الجمهوري في انتخابات الرئاسة الأمريكية عام 2008، في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي تويتر إن “جون ماكين بطل أميركي وأحد المحاربين الأكثر شجاعة الذين أعرفهم، السرطان لا يعرف مع من يتعامل، اجعل حياته جحيما يا جون”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.