حراس الأقصى يصرون على فتح باب حطة قبل إعادة فتح المسجد الأقصى بشكل كامل

عمر الديبه27 يوليو 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
حراس الأقصى يصرون على فتح باب حطة قبل إعادة فتح المسجد الأقصى بشكل كامل

أكد حراس المسجد الأقصى المبارك، بمدينة القدس المحتلة، على ضرورة إعادة فتح باب حطة، الواقع ضمن بوابات الجدار الشمالي للمسجد الأقصى، من قبل شرطة الاحتلال الإسرائيلي، قبل إعادة فتح المسجد الأقصى بشكل كامل.

ودخل حراس المسجد الأقصى إلى المسجد عبر باب المجلس، الواقع ضمن بوابات الجدار الغربي للمسجد الأقصى، متوجهين مباشرة إلى باب حطة الذي أغلقته شرطة الاحتلال الإسرائيلي منذ عملية القدس في الرابع عشر من شهر يوليو / تموز الجاري.

ولكن عددا من جنود الاحتلال الإسرائيلي حضروا إلى باب حطة، مع وصول حراس المسجد الأقصى، وطلبوا من حراس الأقصى مغادرة بوابة حطة رافضين إعادة فتح هذه البوابة.

ورد حراس المسجد الأقصى على قرار شرطة الاحتلال الإسرائيلي، بأنهم سيعودون مرة أخرى إلى اعتصامهم الواقع خارج باب المجلس، حال عدم إعادة فتح باب حطة كما كان قبل الرابع عشر من يوليو / تموز الجاري.

وعاد حراس المسجد الأقصى مرة أخرى إلى باب المجلس، مطالبين الشرطة الإسرائيلية السماح بإعادة فتح باب حطة.

ولم يتبين بعد، قرار الشرطة الإسرائيلية برفض أو الموافقة على فتح باب حطة.

وكانت المرجعيات الإسلامية في القدس، قد أعلنت خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم، على ضرورة إعادة فتح كافة بوابات المسجد الأقصى الشريف، وعدم فرض أي قيود على دخول المصلين إلى المسجد الأقصى.

وتأتي الإجراءات الإسرائيلية بحق المسجد الأقصى، منذ الرابع عشر من شهر يوليو / تموز الجاري، على خلفية عملية القدس التي قام بها ثلاثة شبان من فلسطيني الداخل، وتمكن الشبان الثلاثة من قتل جنديين إسرائيليين بالقرب من إحدى بوابات المسجد الأقصى، وإصابة ثالث بجروح خطيرة، قبل أن يتم استشهادهم على أيدي قوات الشرطة الإسرائيلية الخاصة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.