الجيش اليمني والمقاومة الشعبية يتمكنوا من صد هجمات حوثية ومقتل 9 عناصر من جماعة الحوثي

عمر الديبه
اخبار عربية
عمر الديبه13 أغسطس 2017آخر تحديث : الأحد 13 أغسطس 2017 - 8:11 مساءً
الجيش اليمني والمقاومة الشعبية يتمكنوا من صد هجمات حوثية ومقتل 9 عناصر من جماعة الحوثي

ذكر قيادي في المقاومة الشعبية اليمينة، أن هناك نحو ثمانية عناصر من مسلحي ميليشيات الحوثي، وقوات الرئيس اليمني المخلوع، علي عبد الله صالح، لقوا مصرعهم، كما قتل ثلاثة عناصر من جنود الجيش الوطني اليمني، في المعارك الدائرة بمديرية عسيلان، الواقعة بمحافظة شبوة (في جنوبي شرق اليمن).

ونقلت وكالة الأناضول للأنباء، عن أحمد المصعبي، القيادي في المقاومة الشعبية اليمنية، قوله “إن قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية، كسرت ثلاث هجمات ومحاولات تسلل لمسلحي الحوثي وقوات الرئيس السابق علي عبدالله صالح، بمديرية عسيلان بمحافظة شبوة”.

وأوضح القيادي في المقاومة الشعبية اليمينة، أن مسلحي ميليشيات الحوثي وقوات الرئيس المخلوع صالح، شنوا ثلاث هجمات، استهدف الهجوم الأول منطقة “بير دعمك” ثم أعقبها هجوم آخر أكثر عنفا، استهدف منطقة طوال السادة، فيما استهدف الهجوم الأخير منطقة الصفراء.

وأشار القيادي في المقاومة الشعبية اليمينة، إلى أن تلك المعارك استمرت نحو خمس ساعات، نجحت خلالها قوات الجيش الوطني اليمني وعناصر المقاومة الشعبية اليمنية، الموالية للرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، من صد هذه الهجمات

وأشار القيادي في المقاومة الشعبية اليمنية، إلى أن تلك الاشتباكات أدت إلى مقتل ثمانية من عناصر ميليشيات الحوثي وقوات الرئيس المخلوع صالح، فضلا عن إصابة نحو 11 آخرين، بينما قتل ثلاثة عناصر من قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية اليمنية، بالإضافة على جرح تسعة آخرين.

من جانبها، لم تفصح ميليشيات الحوثي أو تعلق حول الخسائر البشرية التي منيت بها خلال تلك المعارك.

وتضم محافظة شبوة اليمنية، من سبعة عشر مديرية، تسيطر قوات الجيش الوطني اليمني على خمسة عشر مديرية، بينها مدينة عتق عاصمة محافظة شبوة، فيما يتبقى مديريتي بيجان وعسيلان تحت سيطرة ميليشيات الحوثي” و”صالح”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.