تصريحات نارية ووعيد متبادل بين قيادات الحوثيين وقيادات حزب الرئيس المخلوع صالح

عمر الديبه
اخبار عربية
عمر الديبه23 أغسطس 2017آخر تحديث : الأربعاء 23 أغسطس 2017 - 1:11 مساءً
تصريحات نارية ووعيد متبادل بين قيادات الحوثيين وقيادات حزب الرئيس المخلوع صالح

قال أحد اقادة البارزين في حزب المؤتمر الشعبي العام، والذي يتزعمه الرئيس اليمني المخلوع، علي عبد الله صالح، تعليقا على بيان جماعة الحوثي، الذي توعد صالح، أن لديهم الجاهزية للتعامل مع جميع الخيارات.

وكان الجناح المسلح لجماعة الحوثي، قد أصدرت بيانا أمس الثلاثاء، توعدت خلاله الرئيس اليمني المخلوع، بعد تخطيه للخطوط الحمراء، بحسب وصف بيان جماعة الحوثي، بعدما وصف الجناح المسلح لجماعة الحوثي بالميليشيا.

وذكر ياسر العواضي، الأمين العام المساعد لحزب المؤتمر الشعبي، فجر اليوم الأربعاء، في تغريدة له عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، إنهم “جاهزون لكل الخيارات، ولا أحد يهددنا(..) التهديد والوعيد اليمني ما يقبله”.

وأضاف الأمين العام المساعد لحزب المؤتمر الشعبي ” وما يروح الوطن أو الزعيم (صالح) نار إلا وقد أصبحنا رماد “.

وفي المقابل، حذّر حسين العزي، القيادي الحوثي وعضو “المجلس السياسي” للجماعة، من خطورة توتر الوضع بين جماعته والرئيس المخلوع صالح.

وقال القيادي الحوثي وعضو “المجلس السياسي” للجماعة، في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، فجر اليوم الأربعاء، “يجب أن نعترف بأن التوتر كبير وكبير جداً، ومالم يتم تغليب مصلحة الوطن والدفاع عنه على أية أهواء أخرى فإن الوضع لاسمح الله قد يخرج عن سيطرة العقلاء”.

وكان الجناح المسلح للحوثيين، قد اعتبرت وصف الرئيس اليمني المخلوع صالح لهم بـ”المليشيا” خلال بيانهم الذي صدر مساء أمس الثلاثاء ، بأنه “طعنة بالظهر، وتجاوز للخطوط الحمراء”، الأمر الذي يعد أكبر تصعيد للأزمة بين الطرفين المتحالفين.

وفي بيان نشرته قناة المسيرة التابعة للحوثيين، قال الجناح العسكري للحوثيين “إنه في الوقت الذي تخوض فيه المعركة بجانب الجيش(في إشارة غلأى القوات الموالية للرئيس لبيمني المخلوع صالح) في مواجهة عدوان هو الأخطر على اليمن، جاءت الطعنة من الظهر بأن توصف بأنها مليشيا“،ولفتت إلى أن ذلك “هو الغدر بعينه”.

واعتبر الجناح العسكري لجماعة الحوثي أن ما قاله صالح يعد ” تجاوزا لخط أحمر ما كان له أن يقع فيما وقع إلا متربصا شرا”.

وكان صالح قد سخر من عناصر الحوثيين، قائلا أن هناك ميليشيات أو لجان شعبية، تنتشر في صنعاء من أجل حماية أنصار حزب المؤتمر الشعبي، الذين يستعدون للاحتفال بذكرى تأسيس الحزب في ميدان السبعين بالعاصمة صنعاء، وليس ترويعهم.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.