وزير الخارجية القطري يبحث عدد من الملفات مع نظيره الروسي خلال لقاءهما في العاصمة الإيطالية

عمر الديبه
2017-12-02T11:20:27+03:00
اخبار عالمية
عمر الديبه2 ديسمبر 2017آخر تحديث : السبت 2 ديسمبر 2017 - 11:20 صباحًا
وزير الخارجية القطري يبحث عدد من الملفات مع نظيره الروسي خلال لقاءهما في العاصمة الإيطالية

على هامش أعمال الدورة الثالثة لمنتدى “حوارات متوسطية”، والذي تستضيفه العاصمة الإيطالية روما، التقى الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، وزير خارجية دولة قطر، أمس الجمعة، سيرغي لافروف، وزير خارجية روسيا، لمناقشة أخر التطورات التي تشهدها الساحتين الخليجية والإقليمية.

يذكر أن أعمال الدورة الثالثة من منتدى “حوارات متوسطية” انطلقت من الخميس الماضي، وتستمر أعمال المنتدى حتى اليوم السبت.

وأصدرت وزارة الخارجية القطرية، بيانا، عبر مكتبها الإعلامي، أوضحت خلاله أن وزيري الخارجية القطري والروسي، بحثا خلال اللقاء العلاقات القطرية الروسية، وسبل تطوير تلك العلاقات بينهما خاصة في مجالي الثقافة والاقتصاد.

كما بحث المسؤولين القطري والروسي، تطورات الأزمة الخليجية، ومستجدات الأوضاع الإقليمية.

الجدير بالذكر أن منتدى “حوارات متوسطية”، يشهد مشاركة من قبل وزير خارجية المملكة العربية السعودية، عادل الجبير، ووزير خارجية جمهورية مصر العربية، سامح شكري، واللذين أعلنت بلديهما قطع علاقاتهما الدبلوماسية مع دولة قطر منذ الخامس من شهر يونيو / حزيران الماضي.

وكانت كلا من المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة وجمهورية مصر العربية ومملكة البحرين، قد أعلنوا فجر الخامس من شهر يونيو / حزيران الماضي، قطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر، بدعوى دعمها للإرهاب، والتقارب التركي الإيراني.

من جانبها نفت دولة قطر الاتهامات التي وجهتها دول المقاطعة، مشيرة إلى أن العقوبات التي فرضتها تلك الدول على قطر إنما تستهدف الوصاية على قرارها الوطني.

من جانبها، أعلنت دولة الكويت، التي يقوم أميرها الشيخ صباح الأحمد الصباح، بدور الوساطة لحل الأزمة الخليجية، أنها سلمت الدعوات لقادة دول مجلس التعاون الخليجي، للمشاركة في أعمال قمة مجلس التعاون الخليجي، والتي من المقرر انطلاقها يومي الخامس والسادس من شهر ديسمبر / كانون الأول الجاري.

ونقلت وكالة الأناضول للأنباء عن مصادر دبلوماسية أن القمة الخليجية ستنطلق في موعدها المقرر حال موافقة جميع دول مجلس التعاون الخليجي.

ويرى محللون انعقاد القمة الخليجية بمشاركة جميع دول أعضاء مجلس التعاون الخليجي، انفراجه في الأزمة الخليجية والتي دخلت شهرها السادس.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.