الحوثيون ينشرون فيديو لمقتل الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح

عمر الديبه
2017-12-06T21:20:58+03:00
اخبار عربية
عمر الديبه4 ديسمبر 2017آخر تحديث : الأربعاء 6 ديسمبر 2017 - 9:20 مساءً
الحوثيون ينشرون فيديو لمقتل الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح

أعلنت قناة المسيرة التابعة للحوثيين عن مقتل الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح ، اليوم الإثنين، ونشرت القناة مقطع فيديو يظهر الإصابة البالغة التي لحقت بالرئيس السابق برميه بالرصاص.

وقالت قناة المسيرة التابعة للحوثيين، إنهم أنهو على ما سموه بـ “ميليشيات الخيانة” في إشارة لقوات الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، وتمكنوا من بسط الأمن في أنحاء العاصمة اليمنية صنعاء.

وفي السياق ذاته، أكد قيادي بارز في حزب “المؤتمر الشعبي” الذي يقوده صالح، رفض الكشف عن هويته، مقتل الرئيس اليمني السابق، علي عبد الله صالح.

وأشار القيادي في حزب المؤتمر الشعبي، أن مسلحي ميليشيات الحوثي أوقفوا موكب الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، أثناء تنقله إلى مسقط رأسه في مديرية سنحان الواقعة جنوب العاصمة اليمنية صنعاء، على بعد نحو 40 كيلو متر جنوبي صنعاء.

وأوضح القيادي بحزب المؤتمر الشعبي، أن مسلحي الحوثي قاموا باقتياد صالح إلى مكان مجهول وأعدموه رميا بالرصاص، نافيا أن يكون الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، قتل خلال تفجير منزله في وقت سابق من اليوم الإثنين.

وتأتي تلك التطورات في الساحة اليمنية، التي تشهد اشتباكات عنيفة منذ الأربعاء الماضي بين القوات الموالية للرئيس اليمني السابق، علي عبد الله صالح، وميليشيات الحوثي، والتي أوقعت العشرات من القتلى بين الجانبين.

وكان الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، قد دعا قبل أيام قليلة، المملكة العربية السعودية والتحالف العربي، إلى فتح صفحة جديدة في اليمن، ووقف إطلاق النار وفتح المطارات ورفع الحصار المفروض على اليمن، مقابل الدخول في حوار مباشر من خلال مجلس النواب اليمني، والذي وصفه صالح بالجهة الشرعية الوحيدة داخل اليمن.

إلا أن زعيم جماعة الحوثي هدد صالح من مغبة فتح حوار مع التحالف العربي والمملكة العربية السعودية، ومن أسماهم “أعداء اليمن والشعب اليمني”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.