فيديريكا موغيريني توكد لرئيس السلطة الفلسطينية على موقف الاتحاد الأوروبي الثابت حيال القدس

عمر الديبه
اخبار عالمية
عمر الديبه6 ديسمبر 2017آخر تحديث : الأربعاء 6 ديسمبر 2017 - 11:49 مساءً
فيديريكا موغيريني توكد لرئيس السلطة الفلسطينية على موقف الاتحاد الأوروبي الثابت حيال القدس

أعطت فيديريكا موغريني، ممثلة الاتحاد الأوروبي للسياسات الأمنية والشؤون الخارجية، محمود عباس رئيس السلطة الفلسطينية، ضمانات بثبات موقف الاتحاد الأوروبي حيال وضع مدينة القدس.

وكانت ممثلة الاتحاد الأوروبي للسياسات الأمنية والشؤون الخارجية، قد أجرت اتصالا هاتفيا بمحمود عباس، بحسب البيان الصادر عن الاتحاد الأوروبي.

وأجرت ممثلة الاتحاد الأوروبي للسياسات الأمنية والشؤون الخارجية، اتصالها الهاتفي برئيس السلطة الفلسطينية، قبيل الخطاب الذي أعلن فيه الرئيس الأمريكي اعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقل السفارة الأمريكية إليها، رغم حالة الاستنكار والرفض الشديدين من قبل دول العالم تجاه القرار الأمريكي، وتأثيراته السلبية على منطقة الشرق الأوسط والعالم.

وأضاف بيان الاتحاد الأوروبي أن موغيريني أكدت على نوقف الاتحاد الأوروبي الثابت تجاه القدس، معتبرة أن وضع القدس النهائي يجب أن يكون من خلال مفاوضات تلبي توقعات الفلسطينيين والإسرائيليين، وأن تكون القدس عاصمة لكل من فلسطين وإسرائيل.

وأكدت موغيريني خلال الاتصال الهاتفي، دعم الاتحاد الأوروبي لإرساء السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، معتبرة أنه الطريق الوحيد الذي يعمل على توفير الأمن والسلام للشعبين الفلسطيني والإسرائيلي.

يذكر أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قد اعترف خلال خطاب تلفزيوني، في وقت سابق اليوم الأربعاء، بمدينة القدس عاصمة لإسرائيل، موجها أوامره لوزارة الخارجية الأمريكية بالعمل على نقل السفارة الأمريكية من تل ابيب إلى القدس.

واعتبر الرئيس الأمريكي أن قرار الاعتراف الأمريكي بالقدس عاصمة لإسرائيل قد تأخر كثيرا، مشيرا إلى أنه قد حان الوقت لاتخاذ مثل هذا القرار.

وأوضح الرئيس الأمريكي، أن نائبه مايك بنس، سيجري جولة بمنطقة الشرق الأوسط خلال الأيام القادمة، للتأكيد على التزام الولايات المتحدة ببذل جهودها لإحلال السلام في الشرق الأوسط.

ويأتي الاعتراف الأمريكي بالقدس عاصمة لإسرائيل، وسط حالة من الرفض الدولي والإقليمي لهذا القرار، الذي يعمل على تقويض إحلال السلام في المنطقة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.