آلاف التونسيين يشاركون في مسيرات واحتجاجات بمختلف المدن للتنديد بالقرار الأمريكي حيال القدس

عمر الديبه
اخبار عربية
عمر الديبه7 ديسمبر 2017آخر تحديث : الخميس 7 ديسمبر 2017 - 6:14 مساءً
آلاف التونسيين يشاركون في مسيرات واحتجاجات بمختلف المدن للتنديد بالقرار الأمريكي حيال القدس

نظم آلاف من الشعب التونسي، اليوم الخميس، عدة مسيرات في مختلف المدون التونسية، للتعبير عن رفضهم لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، حول القدس.

وكان دونالد ترامب قد أعلن أمس الأربعاء في خطابه الذي ألقاه من البيت الأبيض، الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس.

وشارك مئات الصلاب التونسيين في تظاهرة بتونس العاصمة، والتي نظمها الاتحاد العام التونسي للطلبة، حيث رفع المشاركون في تلك التظاهرة شعارات مشيدة بالمقاومة الفلسطينية، ومنددة بقرار الرئيس الأمريكي.

ونقلت وكالة الأناضول للأنباء عن وجدي بالطيب، الناشط في الاتحاد التونسي العام للطلبة، أنهم يعترفون بالقدس عاصمة أبدية لفلسطين، وأن القدس خط أحمر، معربا عن إدانته لقرار الرئيس الأمريكي، وداعيا الحكومة والبرلمان التونسي لبذل جهود على المستوى الدولي لنصرة فلسطين.

كما شارك مئات النقابيين والنشطاء السياسيين التونسيين في وقفة احتجاجية بمدينة القيروان، حيث شارك في التظاهرة التونسيين من مختلف الأحزاب والتيارات السياسية التونسية وطلاب الجامعات.

كما خرج في مدينة قفصة نحو 3 آلاف طالب تونسي، في مسيرة خرجت من أمام المعاهد الثانوية وتحركت في اتجاه مقر الاتحاد المحلي للشغل، وفق ما صرحت به مصادر أمنية.

وفي مدينة بنزرت شمالي تونس، شارك المئات من طلاب الكليات والمعاهد التونسية في مسيرة حاشدة للتنديد بالقرار الأمريكي حول القدس.

وخرجت تظاهرتين من مدينة سوسة، حيث انطلقت التظاهرة الأولي التي دعا إليها الجبهة الشعبية ذات التوجه اليساري، من ساحة حقوق الإنسان الواقعة في وسط مدينة سوسة، بينما خرجت التظاهرة الثانية التي دعا إليها الاتحاد التونس العام للطلاب، من أمام كلية الحقوق.

كما شارك مئات التونسيين في مسيرة احتجاجية في مدينة صفاقس التونسية لتنديد بقرار ترامب بالاعتراف بالقدس.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.