الأمين العام المساعد لحزب المؤتمر الشعبي اليمني يكشف عن بقاءه حيا ويدلي بتصريحات مثيرة

عمر الديبه
اخبار عربية
عمر الديبه10 ديسمبر 2017آخر تحديث : الأحد 10 ديسمبر 2017 - 2:10 مساءً
الأمين العام المساعد لحزب المؤتمر الشعبي اليمني يكشف عن بقاءه حيا ويدلي بتصريحات مثيرة

أعلن ياسر العواضي الأمين العام المساعد لحزب المؤتمر الشعبي في اليمن، أنه تم دفن جثمان، علي عبد الله صالح، الرئيس اليمني السابق، وفق شروط ميليشيات الحوثي.

وقال الأمين العام المساعد لحزب المؤتمر، خلال تغريداته التي نشرها فجر اليوم الأحد، العاشر من ديسمبر / كانون الأول الجاري، أنه فضل البقاء داخل العاصمة اليمنية صنعاء، وإخراج جثمان الرئيس اليمني السابق، وجثمان عارف عوض الزوكا، الذي كان يشغل منصب الأمين العام لحزب المؤتمر، حيث كانتا محتجزتان لدى ميليشيات الحوثي.

وأشار العواضي أنه تم دفن جثماني صالح والزوكا، بشكل مهين لا يليق بهما، حيث لم يحضر جنازتهما إلا أعداد قليلة من الأقارب، موضحا أن ميليشيات الحوثي رفضت الإعلان عن موعد دفن صالح أو السماح بجنازة شعبية.

وأضاف العواضي أنه تم إخراج جثمان الزوكا وعائلته من العاصمة اليمنية صنعاء، إلى محافظة شبوة الواقعة جنوب شرق اليمن، حيث مسقط رأسه، بمساعدة صادق أمين أبو راس، نائب رئيس حزب المؤتمر.

يذكر أن عددا من الشائعات قد أطلقت حول مقتل نائب الأمين العام لحزب المؤتمر، ياسر العواضي، طيلة الأيام الماضية، إلا أن الغريدات التي نشرها عبر منصة التواصل الاجتماعي تويتر، أكدت بقائه على قيد الحياة

وأوضح نائب الأمين العام لحزب المؤتمر، أنه لاحت له فرصة للهروب من صنعاء، لكن أخلاقه ومروءته منعته من القيام بذلك، لافتا إلى أنه لم يترك الرئيس اليمني السابق وأمين عام حزب المؤتمر خلال حياتهما، كيف يترك جثمانهما عقب وفاتهما.

ودعا نائبي الأمين العام لحزب المؤتمر الشعبي اليمني، أنصار حزبه للالتفاف حول أبو راس، نائب رئيس الحزب، والذي سيقود حزب المؤتمر في الوقت الحالي.

يذكر أن اشتباكات عنيفة وقعت الأسبوع الماضي بين القوات الموالية للرئيس اليمني السابق، علي عبد الله صالح، وميليشيات عناصر الحوثي، في العاصمة اليمنية صنعاء، انتهت بمقتل الرئيس اليمني السابق وعددا من قيادات حزب المؤتمر الشعبي.

وأضاف “أما وقد تم ذلك وإن لم يكن بما نريد ولا بما يليق بهما وبنا، فلست في حاجة لا للخروج ولا لغير ذلك وما جاء من الله حيا به، وبعد عارف والزعيم اللذين حالت المعارك بيني وبين اللقاء بهما قبل أيام من استشهادهما وحرمت من شرف الشهادة معهما؛ فقد أصبح الموت عندي والحياة سواء”.

ودعا العواضي أنصار حزب المؤتمر الذي كان يرأسه الرئيس السابق إلى التماسك والالتفاف حول صادق أبو راس، الذي يقود الحزب خلال الفترة الحالية.

وشهدت العاصمة اليمنية صنعاء الأسبوع الماضي، معاركاً عنيفة بين المسلحين الحوثيين والقوات الموالية لصالح، انتهت بمقتل الأخير والأمين العام للحزب الذي يقوده صالح، عارف الزوكا إلى جانب آخرين.

ويلف الغموض مصير الكثير من قيادات وأعضاء المؤتمر بصنعاء، وسط أنباء عن شن الحوثيين حملة اعتقالات لقيادات وأعضاء الحزب، عقب مقتل الرئيس السابق، الأحد الماضي.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.