متعافية بريطانية ديكساميثازون أنقذ حياتي

ريم بركات20 يونيو 2020آخر تحديث : منذ شهرين
متعافية بريطانية ديكساميثازون أنقذ حياتي

اعلنت متعافية من فيروس كورونا بريطانية الجنسية عن تعافيها من الأعراض الشديدة التي سببها لها كوفيد-19 حيث كانت تشعر بالتحسن كل يوم مع تناولها العلاج الجديد الذي تم الكشف عنه.

متعافية من فيروس كورونا ديكساميثازون انقذ حياتي

أكدت المتعافية أنها كانت ضمن أكثر من 2000 شخص شارك في التجارب السريرية التي تجريها بريطانيا لتجربة دواء ديكساميثازون، مشيرا أنها كانت تشعر بالتحسن كل يوم تتناول فيه جرعة العلاج الجديد بعد أن كانت في العناية المركزة.

تأتي التجارب السريرية في عدد من الدول عقب إعلان جامعة أكسفورد عن اختراق خطوط مهاجمة فيروس كورونا من خلال اكتشاف علاج مضاد الالتهابات القوية يعمل على إنقاذ عدد كبير من الحالات التي تعاني من أعراض شديدة، وهي الفئة الأكثر تعرضا للوفاة، ويأتي الدواء الجديد ليقلل الأمر، والمخاطر التي تضرب مختلف الدول بالعالم حيث مازال لم يتم الإعلان عن لقاح علاج فعال حتى الآن ما يجعل العالم في حالة من الترقب للتخلص من الوباء، وعودة الحياة لطبيعتها مرة أخرى.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.