اربعة دلائل تشير إلى إنخفاض مستوى اللاعب نيمار خلال المباراة السبعة الاخيرة

عبدالله الأهدل
اخبار الرياضة
عبدالله الأهدل18 يناير 2017آخر تحديث : الأربعاء 18 يناير 2017 - 5:08 مساءً
اربعة دلائل تشير إلى إنخفاض مستوى اللاعب نيمار خلال المباراة السبعة الاخيرة

يظهر اللاعب البرازيلي الشاب صاحب 24 عام مدى استيائة من قلة العملية التهديفية خلال هذا الموسم، وهذا ما ظهر عليه في العديد من اللقاءات التي خاضها فريق برشلونة ضد الفرق الاخري في الليغا، حيث ان غياب المعدل التهديفي للاعب البرازيلي نيمار دا سلفيا يظهر الضعف في الاداء لدى الاعب والتأثير الواضح على العملية الهجومية للاعب.

ومن خلال ذلك يتضح بإن الإداء الذي قدمه نيمار خلال المشاركات السبعة الأولى اظهرت بريق ولمعان خاصة به، حتي جاءت بعض التوقعات تتحدث عن إمكانية أن يكون هذا الموسم استثنائي للاعب، إلا ان المشاركات السبع الاخيرة تظهر موسم سئ جدا للاعب، وبناء على ذلك سنقوم عبر هذا التقرير بالحديث عن اربعة دلائل تشير إلى إنخفاض مستوى اللاعب.

الأهداف

تظهر المباريات الأولى التي شارك فيها اللاعب البرازيلي تسجيل الاعب عدد من الاهداف حيث ظهر معدل تسجيل الاهدف للاعب خلال المشاركات السبعة الأولى 4 اهداف، أما بالنسبة للمشاركات السبعة الأخيرة فقد اظهرت مشكلة كبيرة عند اللاعب وذلك خصوصا بسبب الجفاف التهديفي للاعب حيث أنه لم يتمكن من تسجيل إلا هدف وحيد له وذلك خلال مباراة فريقة ضد سيلتا فيغو في أكتوبر/تشرين الأول 2016 ويظهر من خلال ذلك إمكانية دخول اللاعب في مشكلة كبيرة خلال الوقت الحالي.

دقة التمريرات

يبدو من خلال الاحصائية الخاصة بالتمريرات الاعب أمر غير واضح أو معلوم وخصوصا مع ظهور ان الدقة السابقة للاعب بلغت 75% بينما الحالية 73%، وعلى الرغم من قلة الفوارق إلا انه لا يمنع من وجود مشكلة بهذا الخصوص وذلك مع فريق يعتمد وبشكل اساسي على اللعب التمريرات القصيرة وتبادل الكرة بين الاعبين بشكل كبير.

نسبة النجاح في الهوائيات

لم يقف دلائل الانخفاض الكبير الذي يعاني منه اللاعب البرازيلي على ما سبق وإنما اتسع كذلك ليشمل معدل ونسبة النجاح في الهوائيات، ويعود هذا الامر في الاساس الاول إلى البنية الجسدية النحيلة للاعب البرازيلي مما لا يمكنه من الفوز في الالتحامات الهوائية بشكل كبير، إلا انه ما قدمه خلال المباريات السبعة الأولى التي خاضها مع فريق برشلونة في الدوري الاسباني يظهر نجاح يقدر بجيد وخصوصا أنه بلغ نسبة 50% فقد نجح بـ 3 التحامات من أصل 6، أما المشاركات السبعة الأخير فقد ظهر تدهور كبير بهذا الامر فلم يتمكن اللاعب من النجاح إلا في التحام وحيد حيث بلغت نسبة الناج 14% ولهذا يقع على المدرب الاسباني لويس انريكي ضرورة مراجعة هذا الامر ودراسة مدى جدوته.

المخالفات

كذلك الامر بالنسبة لمعدل المخالفات التي يتلقاها الاعب البرازيلي فقد اظهر الاحصائيات بإن نيمار اصبح يفقد الكثير من تركيزة خلال المباريات الاخيرة مما ترتب عليه زيادة معدل الحصول على البطاقات الملونة، فقد كان معدل ارتكاب نيمار للمخالفات خلال المباريات 7 الاولى يبلغ 0.03 أما بالنسبة للمباريات 7 الأخير فقد بلغ معدلها 1.7 فقد حصل لهذه اللحظة على ثلاث بطاقات صفراء.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.