ريف حلب تشهد غارات من قبل التحالف الدولي وروسيا والنظام السوري

عمر الديبه20 يناير 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
ريف حلب تشهد غارات من قبل التحالف الدولي وروسيا والنظام السوري

شنت طائرات ومقاتلات التحالف الدولي لمحاربة الإرهاب والطيران الروسي وطيران النظام السوري عدة غارات وقصف جوي على مواقع للمعارضة السوةرية لمسلحة في مناطق ريف حلب.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية أن طائرات التحالف الدولي والنظام السوري والطيران الروسي نفذت عمليات قصف لعدة مقرات تابعة للمعارضة السورية أودت بحياة عدد من قيادات جبهة فتح الشام.

وتسببت عمليات القصف الجوي التي قامت بها مقاتلات التحالف الدولي  لأحد مراكز الإنتساب التابعة جبهة فتح الشام في ريف حلب الغربي في مقتل نحو تسعين شخصا من المنتسبين الجدد للجبهة، وفشلت فرق الإسعاف في انتشال أحد من الناجين، وسط محاولات لانتشال نحو سبعين جثة ما زالت عالقة تحت الركام.

ونقلت شبكة الجزيرة الإخبارية عن قادة ميدانيين لجبهة فتج الشام قولهم، أن عمليات القصف الجوي كانت مدروسة بدقة عالية، وأن القصف الجوي استهدف مركز الأنتساب أثناء تجميع جميع المنتسبين للجبهة وقت الطعام، الأمر الذي أدى إلى ارتفاع عدد حالات الضحايا.

كما ذكرت شبكة شام التابعة للمعارضة السورية المسلحة، أن عمليات القصف استهدفت الفوج رقم 111 بمنطقة الشيخ سليمان غرب مدينة حلب، مشيرة إلى صعوبة التعرف على جثث القتلى نتيجة النيران التي اندلعت في المكان نتيجة القصف الجوي.

وفي السياق نفسه، شنت طائرة بدون طيار غارة على موقع تابع لحركة نزر الدين زنكي بريف حلب الغربي، وأدت الغارة الجوية إلى مقتل ثلاث أفراد تابعين للحركة وإصابة نحو سبعة أخرين.

كما قامت طائرات روسية بقصف موقع في ريف حلب الغربي لأحد فصائل المعارضة السورية المشاركة في محادثات السلام السورية في أستانا، حيث قصفت الطائرات الروسية موقعا لجيش المجاهدين.

وكانت مقاتلات التحالف الدولي قد كثفت غاراتها الجوية على مواقع جبهة فتح الشام في ريف حلب وإدلب منذ مطلع شهر يناير / كانون الثاني الجاري.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.