عام 2016 يشهد مقتل نحو 12 ألف عراقي بحسب إحصائيات أممية

عمر الديبه26 ديسمبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
عام 2016 يشهد مقتل نحو 12 ألف عراقي بحسب إحصائيات أممية

أصدرت بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق “يونامي” إحصائيات تشير إلى مقتل أكثر من 12 الف عراقي، كما أشارت الإحصائيات إصابة نحو 14 ألف آخرين بجروح جراء أعمال العنف والتفجير والمعارك المستمرة والمتواصلة التي شهدتها معظم المحافظات العراقية خلال عام 2016.

وبحسب تلك الإحصائيات، فإن أعمال العنف والتفجيرات وقعت بالعاصمة العراقية بغداد والمحافظات الواقعة شمال وغرب العراق، كما أشار تقر ير صادر عن البعثة مسؤولية تنظيم الدولة الإسلامية داعش عن معظم هذه التفجيرات.

وأشارت الإحصائيات إلى إلى أعداد القتلى المدنيين البالغ عددهم نحو ستة آلاف و 492 شخصا، بينما بلغت أعداد القتلى من العسكريين نحو خمسة آلاف و 546 قتيل.

وأظهرت الإحصائيات إرتفاعا ملحوظا اأعمال العنف خلال الأشهر الأخيرة من عام 2016، وأرجعت البعثة الأممية هذا الإرتفاع فى أعمال العنف نتيجة الحملة العسكرية التي تخوضها القوات العراقية والحشد الشعبي الشيعي والحشد العشائري السني وقوات التحالف بهدف إستعادة مدينة الموصل من سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية، وشهد يوم 17 أكتوبر / تشرين الأول الماضي بداية هذه الحملة العسكرية.

وطبقا لتلك الإحصائيات فإن أعداد القتلى خلال عام 2016 شهد زيادة بنحو 9 % عن أعداد القتلى الذين سقطوا خلال العام الماضي. حيث شهد العراق خلال عام 2015 مقتل نحو 11 ألفا و118 شخصا يمثل المدنيين نسبة كبيرة منهم، فيما أصيب نحو 18 ألفا و 419 شخصا بينهم عسكريون نتيجة أعمال العنف الدائرة في العراق خلال العام الماضي.

يذكر أن عام 2016 شهد أعمالا عسكرية من قبل القوات العراقية والحشد الشعبي للسيطرة على المناطق التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية، وشهدت تلك المعارك أعداد كبيرة من القتلى نتيجة إستخدام تنظيم الدولة للمدنيين كدروع بشرية، وكذلك بسبب قيام ميليشيات الحشد الشعبي الشيعي بأعمال قتل بحق العراقيين السنة في المحافظات التي تمت السيطرة عليها.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.