تقرير مباراة السيتي وتوتنهام تنتهي بنتيجة التعادل الايجابي (2-2) تحت عنوان الى يضيع يتقبل

عبدالله الأهدل
اخبار الرياضة
عبدالله الأهدل22 يناير 2017آخر تحديث : الأحد 22 يناير 2017 - 8:43 مساءً
تقرير مباراة السيتي وتوتنهام تنتهي بنتيجة التعادل الايجابي (2-2) تحت عنوان الى يضيع يتقبل

إنتهى لقاء الامس بين نادي مانشيستر سيتي ونادي توتنهام الانجليزي بنتيجة التعادل الايجابي (2-2) بعد إن قام السيتي بإضاعة العديد من الفرص التي كانت بمثابة اهداف محققة بشكل كامل،  وخصوصا في ظل الايام السيئة التي يعيشها المدرب الاسباني بيب جورديلا طوال فترة التدريبية.

لقد بدأ المدرب الاسباني بيب مباراة الامس ضد توتنهام بتشكيلة المعتاد وهي جاءت على النجو الآتي

برافو

كليشي كولاروف اوتاميندي زاباليتا

يايا توريه

ستيرلينغ دي بروين سيلفا سانيه

اغويرو

ولقد شهد الشوط الأول اداء كبير من السيتي إلا انه لم يتمكن من تحقيق اي اهدف خلال ذلك الشوط مما ترتب عليه الانتهاء بنتيجة التعادل السلبي، ومع بداية الشوط الثاني قام اللاعب سانية في الدقيقة 47 من تسجيل الهدف الاول بعد اداء رائع من قبله، ولم يمضي الكثير من الوقت حتي تمكن اللاعب دي بروين المتألق خلال هذه الفترة من التسجيل الهدف الثاني للفريق خلال الدقيقة 52.

ولقد تمكن فريق توتنهام من تسجيل الهدف الأول في الدقيقة 58 عن طريق اللاعب ديلي بعد تمريرة رائعة من اللاعب  والكر ، وفي الدقيقة 77 تمكن اللاعب سون من تسجيل هدف التعادل لفريق توتنهام بعد تمريرة رائعة هاري كين.

ولقد قام كلا المدربين بمجموعة من التبديلات خلال المباراة، حيث اخرج مدرب توتنهام خلال الشوط الأول اللاعب  ويمر وادخل سون في الدقيقة 45، وفي الدقيقة 78 اخرج ديمبلي وادخل سيسوكو، أما بالنسبة للمدرب بيب فقد قام بإجراء مجموعة من التبديلات وذلك في الدقيقة 82 بإخراج  ستيرلينغ وادخال  غابرييل خيسوس، وفي الدقيقة 83 اخرج كليشي وادخل ستونز، وشهدت الدقيقة 90 اخراج سيلفيا وادخال ديلف.

وبناء على الاحصائيات فقد تمكن فريق الستي خلال المباريات الاربعة التي خاضها ضد توتنهام من تحصيل نقطة وحيدة، بالاضافة إلى أن اللاعب دي بروين لم يتمكن من تسجيل إلا هدف وحيد خلال 16 مباراة خاضها في  البريميرليغ.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.