محاكمة خمس متهمين بإعتداءات 11 سبتمبر بقاعدة غوانتانامو

عمر الديبه
2017-01-25T17:16:52+03:00
اخبار عالمية
عمر الديبه25 يناير 2017آخر تحديث : الأربعاء 25 يناير 2017 - 5:16 مساءً
محاكمة خمس متهمين بإعتداءات 11 سبتمبر بقاعدة غوانتانامو

يقف اليوم الأربعاء خمس متهمين بتنفيذ اعتداءات الحادي عشر من سبتمبر في الولايات المتحدة الأمريكية أمام المحكمة العسكرية بقاعدة غوانتانامو العسكرية الأمريكية.

وكان خمس متهمين في اعتداءات الحادي عشر من سبتمبر وعلى رأسهم خالد شيخ محمد الذي تعتبره الولايات المتحدة الأمريكية مدبر اعتداءات الحادي عشر من سبتمبر، قيد الإحتجاز في معتقل غوانتانامو دون محاكمة حتى الآن.

وتبدأ اليوم الأربعاء سلسلة جديدة من جلسات المحكمة العسكرية الأمريكية لمحاكمة المتهمين الخمس.

وصرح الجنرال مارك مارتنز كبير المدعين في هذه القضية، أنه لديهم تصميم اليوم أكثر من أي وقت سابق لتقديم المتهمين الخمس للمحاكمة،مهما بلغ الوقت المستغرق في جلسات محاكماتهم.

مضيفا، أن أعضاء هيئة المحلفين سيتغرق وقت اختيارهم أكثر من عام لتكتمل بحلول مارس / آذار من العام القادم، وجانب دفاع المتهمين سيكتمل بحلول 2020.

يذكر أن الخمس متهمين في هذه القضية تم إعتقالهم منذ خمسة عشر عاما، بينما تم توجيه الإتهامات لهم قبل خمس سنوات من الآن.

وكان المتهمون الخمس قد تم استجوابهم في سجون سرية تابعة لوكالة الإستخبارات الأمريكية المركزية ” سي آي أيه” وتعرض بعض منهم لعمليات استجواب تحت التعذيب، الأمر الذي يزيد من التعقيد في هذه القضية.

وكان خالد شيخ محمد الذي تم اعتقاله عام 2003 في باكستان، قد تعرض لعمليات استجواب استخمت فيها وسائل تعذيب مثل تقنية الإيهام بالغرق ،قبل أن يتم نقله لمعتقل غوانتامو خلال عام 2006.

وتضم قائنة المتهمين الخمس السعودي مصطفى الهوساوي، واليمني رمزي بن الشيبة، وخالد شيخ محمد، وعمار البلوشي، ووليد بن عطاش.

يذكر أن الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته باراك أوباما، قد قام بتوقيع أمرا تنفيذيا لإغلاق معتقل غوانتاناموا خلال عام عقب توليه المهام الرئاسية في عام 2009 بتأييد من الحزبين الجمهوري والديمقراطي، لكن سرعان ما تغير موقف الجمهوريين من هذه القضية وعرقلوا تنفيذ قرار أوباما.

لكن استطاع أوباما أن يقلل عدد المحتجزين بالمعتقل من نحو 242 معتقلا عند توليه المسؤولية إلى نحو 41 معتقلا ما زالوا محتجزين بالمعتقل حتى الآن  بحسب رسالة أوباما.

بالمقابل، كان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد وعد في وقت سابق باحتجاز العناصر المشتبه بتورطهم في الإرهاب في معتقل غوانتانامو، مضيفا انه سيتم إرسال مواطنيين أمريكيين إلى المعتقل.

وصرح ترامب خلال حملته لإنتخابات الرئاسة الأمريكية أنه سيملئ معتقل غوانتانامو بالأشرار، مضيفا أنه سيتم احتجاز الأمريكيين المتورطين بالإرهاب في ذلك المعتقل.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.