ريف دمشق وإدلب يشهد المزيد من القصف الروسي السوري

2016-12-29T15:07:58+03:00
2016-12-29T15:10:31+03:00
اخبار عربية
عمر الديبه29 ديسمبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
ريف دمشق وإدلب يشهد المزيد من القصف الروسي السوري

تشهد المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة السورية المسلحة في ريف دمشق وإدلب قصف متواصل من الطائرات الروسية وطائرات النظام السوري.

ونقلت شبكة الجزيرة للأخبار أنباء عن مقتل ثلاثة أشخاص منتصف الليلة الماضية جراء الغارات الجوية التي قامت بها الطائرات الروسية على مناطق في مدينة إدلب.

وأكدت قوات الدفاع المدني في محافظة إدلب مقتل طفل وجرح آخرين بينهم نساء جراء غارة جوية على حي وادي النسيم في مدينة إدلب.

وكان ستيفان دي ميستورا مبعوث الأمم المتحدة لسوريا قد حذر قبل عدة أيام من تكرار سيناريو مدينة حلب في مدينة إدلب، في إشارة منه إلى إحتمال قيام القوات الروسية وقوات نظام الأسد المدعوم من ميليشيات حزب الله اللبناني وعناصر من قوات الحرس الثوري الإيراني للقيام بعمليات عسكرية لإعادة سيطرة النظام السوري على مدينة إدلب.

من جانب آخر، تواردت أنباء عن قيام طائرات نظام الأسد بالقاء البراميل المتفجرة على منطقة عين الفيجة في وادي البردي بريف دمشق.

وكان نبع عين الفيجة المصدر الرئيسي للمياه في العاصمة السورية دمشق، قد تعرض لقصف جوي أدى إلى خروجه من الخدمة، وتوقف محطة المياه الرئيسية عن العمل.

كما شهدت عدة مناطق تابعة لوادي بردي قد تعرض لقصف عنيف في غارات لطائرات النظام السوري، أسفر عن إصابة العشرات من المدنيين، في محاولات من قبل النظام السوري لإجبار مقاتلي المعارضة على مغادرة وادي بردي.

من جهة أخرى شهدت الغوطة الشرقية بريف دمشق غارات لطائرات روسية على مدينة دوما، والذي أسفرعن مقتل مدني وإصابة آخرين بينهم أطفال بجروح.

كما تعرضت درعا البلد بمدينة درعا لقصف من قبل قوات نظام الأسد على أحياء منها خاضعة لسيطرة المعرضة السورية، وأسفر القصف عن مقتل خمسة أشخاص وإصابة سبعة من النساء والأطفال.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.