مباراة الهلال والاهلي في بطولة كأس خادم الحرمين الشريفين تشتعل حماساً قبل ان تبدأ

2017-05-18T20:19:47+03:00
2017-05-18T23:39:15+03:00
اخبار الرياضة
عبدالله الأهدل18 مايو 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
مباراة الهلال والاهلي في بطولة كأس خادم الحرمين الشريفين تشتعل حماساً قبل ان تبدأ

عملت جماهير ومحبي كلا من فريق الأهلي والهلال العمل على رفع راية التحدي وذلك قبل 24 ساعة من موعد المباراة التي سيخوضها ضمن بطولة كأس خادم الحرمين الشريفين، والتي من المتوقع ان يحتضن هذه المباراة ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدةـ وعملت الجماهير على القيام بمدح لاعبون الفريق وقدرتهم العالية على خطف بطولة الكأس.

وقامت جماهير الأهلي بالحديث عن أن الكأس ستكون ضمن شوارع جدة وذلك بهدف حصد البطولة للمرة الثانية على التوالي، إلا أن جماهير الهلال كانت لها رأي مختلف بشكل كامل وذلك عبر الحديث عن أن فريق الهلال سيعمل على الاستمرار بتقديم العروض المميزة وحصد بطولة الكأس بالإضافة إلى الدوري السعودي للمحترفين والذي عمل على تحقيقها قبل أسابيع.

فقد أتجه رأي عبدالله الداموك وخالد الشعيبي إلى الثقة العالية بقدرات اللاعبون فريق الأهلى على حصد بطولة الكأس وأسعاد الجماهير التي تنتظر بطولة خلال الموسم الحالي، حيث أن داموك تحدث بأن الليلة ستكون خضراء الامر الذي سيترتب عليه استمرار الاحتفالات حتي الصباح.

وتابع الحديث عن أن مشاركة عمر السومة لها تأثير كبير على المباراة وخصوصا في ظل القدرة العالية وكونه هداف الفريق إلا أن اللاعبون لديهم الأمكانيات العالية والقدرات الرائعة في حسم المباريات المختلفة وهذا ما ظهر خلال مباراتهم بذوب آهن أصفهان الإيراني والفيصلي، فقد ظهروا بشكل رائع وتحقيق المطلوب.

وعلى عكس ذلك فقد ذهب الشعيبي إلى الحديث بان احتفالات الهلال ستقف عند جدة لكون أن فريق الأهلى من الصعب العمل على تحقيق الانتصارات ضده خلال ملعب الجوهرة، لكن ستبقي المنافسة قوية خلال مباراة النهائي لأن الحظوظ بين الفريقين متساوية في حصد البطولة.

وذهبت محبي ومشجعي جماهير الهلال إلى الحديث عن إمكانية تحقيق الكأس لكن الخشية من التراخي والأرهاق الذي لحق الفريق عقب نهاية الدوري وتحقيقهم بطولة الدوري السعودي وبذلهم الكثير من المجهودات.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.