اسماعيل هنية يبحث خلال اتصالع بنائب وزير الخارجية الروسي عدد من القضايا الفلسطينية

عمر الديبه19 مايو 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
اسماعيل هنية يبحث خلال اتصالع بنائب وزير الخارجية الروسي عدد من القضايا الفلسطينية

قام رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية “حماس”، إسماعيل هنية، اليوم الجمعة، باجراء اتصال هاتفي مع نائب وزير خارجية روسيا، “مخائيل بوغدانوف”، حيث تناولا عدد من قضايا الشعب الفلسطيني.

وأصدر مكتب رئيس المكتب السياسي لحماس، في قطاع غزة، بيانا أوضحت فيه أنه “هاتف إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة حماس السيد ميخائيل بوغدانوف نائب وزير الخارجية الروسي”.

وبحسب بيان مكتب هنية، فإن الطرفين أجريا مباحثات معمقة حول جملة من قضايا الشعب الفلسطيني الهامة، وتطرقا خلال اتصالهما الهاتفي، لقضي الأسرى الفلسطينيين لدى سجون الاحتلال الإسرائيلي، المضربين عن الطعام، كما ناقشا العلاقات الثنائية بين روسيا وحركة حماس.

ووفق بيان مكتب هنية، فإن رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، ناقش مع بوغدانوف، دور موسكو في إنهاء الانقسام داخل الشارع الفلسطيني، وتحقيق المصالحة بين الفصائل الفلسطينية، ووثيقة حماس الجديدة، التي تصيغ ثوابت ودور وأهداف حركة حماس، والتي رحبت بها موسكو، بحسب ما ذكره بيان مكتب هنية.

وأكد رئيس المكتب السياسي لحماس، خلال اتصاله بنائب وزير الخارجية الروسي على حق “الشعب الفلسطيني في أرضه ووطنه وحريته”.

يذكر ان إسماعيل هنية، فاز في انتخابات رئاسة المكتب السياسي لحركة حماس، في السادس من شهر مايو / أيار الجاري، خلفا لخالد مشعل، الرئيس السابق للمكتب السياسي لحركة حماس.

وكانت انتخابات رئاسة المكتب السياسي لحماس قد أجريت في وقت متزامن، عبر الفيديو كونفرانس، في مدينة غزة والعاصمة القطرية الدوحة، نظرا لعدم استطاعة قيادي الحركة بقطاع غزة من الخروج من القطاع عبر معبر رفح المصري، الذي كان مغلقا.

ومن المفترض أن ينتقل هنية للإقامة خارج قطاع غزة، لما يتطلبه منصبه الجديد بحركة حماس من حرية الحركة بين الدول، وكذلك خشية استهدافه من قبل السلطات الإسرائيلية داخل قطاع غزة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.