مباحثات مصرية مع الفاتيكان لإحياء مسار رحلة العائلة المقدسة في مصر

عمر الديبه20 مايو 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
مباحثات مصرية مع الفاتيكان لإحياء مسار رحلة العائلة المقدسة في مصر

كشفت وزارة الخارجية المصرية، الجمعة، عن عقد مباحثات مع الفاتيكان؛ في إطار الاستعدادات التي تجرى من أجل عقد مؤتمر دولي في مصر، من أجل إحياء مسار العائلة المقدسة.

وأصدرت وزارة الخارجية المصرية بيانا، قالت فيه إن السفير المصري لدى دولة الفاتيكان، حاتم سيف النصر، أبلغ أن “المؤتمر سينعقد قريبا (دون تحديد موعد) تحت رعاية مشتركة من مصر والفاتيكان، في إطار تنشيط السياحة بالبلاد خاصة الدينية منها”.

ووفق بيان الخارجية المصرية، فإن السفير المصري لدى الفاتيكان، أوضح أن “المشاورات بين الجانبين نتيجة لزيارة بابا الفاتيكان فرانسيس لمصر الشهر الماضي، وتؤكد على رغبته في تكثيف التعاون المشترك بين الطرفين”.

يذكر أن الباب فرانسيس، بابا الفاتيكان، قد قام بزيارة رسمية إلى القاهرة نهاية شهر أبريل / نيسان الماضي.

وعقد بابا الفاتيكان جلسة مباحثات مع عبد الفتاح السيسي، قبل تبادلهم تذكارات حول الزيارة العائلة المقدسة إلى مصر.

وبحسب بعض الروايات التاريخية، فإن العائلة المقدسة (في إشارة السيدة مريم ابنة عمران وعيسى عليه السلام)، جاءوا من فلسطين إلى مصر من خلال طريق العريش (الواقعة بشبه جزيرة سيناء المصرية)، حتى وصلت إلى ما يسمى بابليون (التي تعرف حاليا بمصر القديمة)، وسط العاصمة المصرية القاهرة، قبل أن تتوجه جنوبا إلى صعيد مصر، وتختبئ هناك فترة.

ثم اتجهت العائلة المقدسة مرة أخرى إلى شمال مصر، مروراً ما تعرف بمنطقة وادي النطرون الواقعة في محافظة البحيرة، قبل أن تعبر منطقة الدلتا، في شمال القاهرة، لتواصل طريق عودتها إلى فلسطين عبر شبه جزيرة سيناء، ويُعرف هذا خط السير باسم “رحلة العائلة المقدسة”.

ويواجه مشروع إحياء تلك الرحلة التي قامت بها العائلة المقدسة في مصر، بحسب الروايات التاريخية، عدد من العقبات المحلية والدولية، والتي تعد الأوضاع الأمنية في مصر، وخاصة في شبه جزيرة سيناء، والاختلاف العقائدي والديني حول تلك الرحلة، من أبرز العقبات التي تواجه إحياء هذا المشروع.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.