تنظيم الدولة يقاوم القوات العراقية باستخدام السيارات المفخخة

عمر الديبه
اخبار عربية
عمر الديبه5 يناير 2017آخر تحديث : الخميس 5 يناير 2017 - 12:13 مساءً
تنظيم الدولة يقاوم القوات العراقية باستخدام السيارات المفخخة

تقدمت القوات العراقية داخل مدينة المةصل باتجاه الضفة الشرقية لنهر دجلة، بينما ما زال تنظيم الدولة يقاوم القوات العراقية مستخدمة السيارات المفخخة الوجهة بسيارات مسيرة.

وأعلنت مصادر عسكرية عراقية عن تقدم وحدات من الجيش وقوات الرد السريع وقوات مكافحة الإرهاب وقوات من الشرطة الإتحادية أمس الأربعاء في حي الشيماء وحي الوحدة بشرق مدينة الموصل، مع تواصل عمليات التمشيط التي تقوم بها القوات العراقية في حي الميثاق الواقع في الجنوب الشرقي لمدينة الموصل.

وكانت القوات العراقية قد نجحت الثلاثاء الماضي في اقتحام حي الميثاق وحي الصناعة وسط مقاومة ضارية من عناصر تنظيم الدولة، بحسب ما أعلنه الجيش العراقي.

من جهة أخرى، قام عناصر تنظيم الدولة الإسلامية بمحاولات لصد اقتحام قوات الجيش العراقي لحي الشيماء باستخدام ثلاث عربات مفخخة.

وأعلن تنظيم الدولة عبر وكالة أعماق التابعة له أنها كبدت القوات العراقية خسائر في الأرواح والآليات العسكرية، نتيجة استخدام مقتلي التنظيم لسيارات مفخخة موجه بطائرات مسيرة، وأن حصيلة الهجمات التي شنها مقاتلو التنظيم على القوات العراقية بلغت نحو 277 قتيلا.

وأصدر المكتب الإعلامي لتنظيم الدولة في محافظة نينوى إصدارا مرئيا تحت عنوان موكب النور يظهر الإشتباكات الواقعة بين عناصر التنظيم والقوات العراقية.

لكن مصادر عسكرية عراقية أعلنت أن عدد القتلى من قوات الجيش العراقي بلغت ثلاثة أفراد من قوات الفرقة التاسعة للجيش العراقي، ونحو 14 مدنيا.

من جانبه، أعلن التحالف الدولي لمحاربة الدولة الإسلامية على لسان المتحدث باسم التحالف العقيد الأمريكي جون دوريان، عن زيادة عدد المستشارين العسكريين الذين يقومون بمساعدة القوات العراقية في معركة الموصل إلى 450 مستشارا عسكريا.

وأضاف دوريان أن المستشارين العسكريين انشروا خلال الأسبوعين الماضيين ودخلوا بالفعل إلى حدود الموصل للمشاركة في دعم العمليات العسكرية الجارية هناك.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.