النظام السوري يسيطر على مزيد من الحقول النفطية جنوبي محافظة الرقة

عمر الديبه16 يوليو 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
النظام السوري يسيطر على مزيد من الحقول النفطية جنوبي محافظة الرقة

نجحت قوات النظام السوري المدعومة من المقاتلات الروسية، في السيطرة على سلسلة من الآبار النفطية، الواقعة جنوب غرب محافظة الرقة، بحسب ما صرحت به مصادر عسكرية، فيما تسببت غارات جوية في سقوط تلى في ريف دير الزور.

وقالت قناة الإخبارية التابعة لنظام بشار الأسد، نقلا عن مصدر عسكري إن عناصر النظام السوري تمكنوا من السيطرة على حقول نفط الفهد والوهاب ودبيسان والقصير وأبو قطاش وأبو القطط، بالإضافة إلى عدد من القرى الأخرى الواقعة في منطقة الصحراء جنوبي غرب محافظة الرقة.

وتقع تلك الحقول النفطية الجديدة التي سيطرت عليها قوات النظام السوري، جنوبي بلدة الرصافة وحقولها النفطية التي تمكن النظام السوري من استعادتها من قبضة عناصر تنظيم الدولة، الشهر الماضي في أول مكاسب ميدانية لقوات بشار الأسد داخل محافظة الرقة.

وحققت قوات بشار الأسد والميليشيات الشيعية الموالية له، والمدعومة من قبل إيران، تقدما خلال الشهور القليلة الماضية، شرقي مدينة حلب، وسيطرت على قطاعات من الأراضي التي كانت خاضعة لعناصر تنظيم الدولة، إثر انسحاب عناصر التنظيم من تلك المناطق من أجل الدفاع عن مدينة الرقة.

وفي الشأن السوري أيضا، تحدثت تقارير إعلامية عن سقوط عشرة قتلى، أمس السبت، في غارات جوية، استهدفت خلالها طائرات مجهولة مدينة الميادين الواقعة بريف الزور، والخاضعة لسيطرة عناصر تنظيم الدولة الإسلامية.

كما شهدت عدد من الأحياء الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة في مدينة دير الزور، وقرى أخرى ريف دير الزور، غارات لمقاتلات النظام السوري والجانب الروسي، أوقعت خسائر مادية كبيرة.

كما سقط عشرات القتلى، بينهم عائلات لمقاتلي تنظيم الدولة، في مدينة الميادين، إثر استهدافها بغارات جوية من قبل طائرات التحالف الدولي، خلال الأسابيع القليلة الماضية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.