موغيريني تصل إلى الكويت لدعم جهود الوساطة الكويتية لحل الأزمة الخليجية

عمر الديبه23 يوليو 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
موغيريني تصل إلى الكويت لدعم جهود الوساطة الكويتية لحل الأزمة الخليجية

استقبل الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، أمير دولة الكويت، اليوم الأحد، فيديريكا موغيريني، مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، التي وصلت إلى دولة الكويت، ضمن الجهود الأوروبية المبذولة لإيجاد حل دبلوماسي للأزمة المندلعة في منطقة الخليج العربي.

ومن المقرر أن تعقد مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، لقاءات مع عدد من كبار المسؤولين في دولة الكويت، لبحث وإبراز الدعم الأوروبي للجهود التي يبذلها أمير دولة الكويت، لحل الأزمة الخليجية، بحسب ما نشرته وكالة الأنباء الكويتية في وقت سابق ممن اليوم الأحد.

وكانت مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، قد صرحت في السابع عشر من شهر يوليو / تموز الجاري، إنها ستزور دولة الكويت “البلد الوسيط الذي ندعمه ونتعاون معه حيث إننا على اتصال مستمر مع الجانب الكويتي”.

وحظيت جهود الوساطة التي تقوم بها دولة الكويت، بإشادة واسعة من قبل المجتمع الدولي، وقام وزراء خارجية عدد من الدول الأجنبية بزيارة دولة الكويت خلال الفترة الماضية، من أجل إبراز دعم بلادهم لجهود الوساطة الكويتية.

ودعت الدول الأوروبية الرئيسية، الدول الخليجية على حل الأزمة التي نشبت بينهم من خلال نهج سبيل الحوار، ووقف التصعيد، وقام وزراء خارجية كلا من فرنسا وبريطانيا وألمانيا، بزيارة منطقة الخليج لدفع جهود الوساطة الكويتية غلى الأمام

يذكر أن المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة ومملكة البحرين ومصر، قد أعلنوا في الخامس من شهر يونيو / حزيران الماضي، بقطع العلاقات الدبلوماسية مع دولة قطر، وإغلاق المجال الجوي والبحري والمنافذ البرية أمام حركة الأفراد والبضائع أمام الدوحة.

وأدرجت الدول المقاطعة عدد من المنظمات التركية العاملة في المجال الإغاثي على قوائم الإرهاب، كما أدرجت عدد من المقيمين على الأراضي التركية على قوائم الارهاب، أبرزهم الدكتور يوسف القرضاوي، رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.