خليفة حفتر يأمر قواته بالتصدي لأي سفينة تدخل المياه الإقليمية الليبية دون الحصول على إذنه

عمر الديبه
اخبار عربية
عمر الديبه3 أغسطس 2017آخر تحديث : الخميس 3 أغسطس 2017 - 1:22 مساءً
خليفة حفتر يأمر قواته بالتصدي لأي سفينة تدخل المياه الإقليمية الليبية دون الحصول على إذنه

أمر اللواء الليبي المتقاعد، خليفة حفتر، المدعوم من قبل مجلس النواب الليبي المنعقد في مدينة طبرق شرق ليبيا، اليوم الأربعاء، القوات الموالية له بالتصدي لأي قطعة بحرية فور دخولها المياه الإقليمية لليبيا، دون الحصول على ترخيص منه.

وجاءت أوامر حفتر، في أعقاب مصادقة البرلمان الإيطالي، بالموافقة على إرسال قطع بحرية من القوات الإيطالية، ضمن البعثة العسكرية الإيطالية، التي ستتوجه لتقديم الدعم اللازم لقوات خفر لسواحل الليبية، طبقا للطلب الذي تقدم به فايز السراج، رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية المعترف بها دوليا.

وكانت السلطات الإيطالية، قد أرسلت أولى سفنها البحرية العسكرية إلى مدينة طرابلس عاصمة ليبيا، في وقت سابق اليوم، للبدء في تنفيذ الطلب المقدم من حكومة الوفاق الليبية، والذي وافق عليه البرلمان الايطالي، بهدف تقديم التدريب والدعم اللازم لقوات خفر السواحل الليبية في طرابلس، من أجل مساعدتهم في التصدي للهجرة غير الشرعية التي تنطلق من ليبيا.

وردا على الخطوة الإيطالية، أعلنت القوات الموالية لحفتر عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، إن حفتر، أصدر أمرا للقواعد البحرية في طبرق وبنغازي وراس لانوف وطرابلس بالتصدي لأي قطعة بحرية فور دخولها المياه الإقليمية دون الحصول على إذن منه.

وكان مجلس الوزراء الإيطالي، قد أصدر الجمعة الماضي، قرارا ينص على إرسال بعثة عسكرية من القوات البحرية الإيطالية، تضم عددا من القطع العسكرية البحرية، إلى المياه الإقليمية الليبية، من أجل تقديم الدعم اللازم لقوات حرس السواحل الليبية، بحسب ما ذكره التلفزيون الإيطالي الرسمي، تطبيقا للطلب المقدم من رئيس حكومة الوفاق الليبية، المعترف بها دوليا.

من جانبها، نفقت حكومة الوفاق الليبية طلبها بتواجد عسكري إيطالي في المياه الإقليمية الليبية.

وتعيش ليبيا حالة من الإضطراب السياسي والأمني في البلادج في أعقاب الإطاحة بالرئيس الليبي السابق، معمر القذافي، إثر ثورة شعبية، وتواجد ثلاث حكومات متصارعة في ليبيا، حيث تتخذ حكومة الوفاق المعترف بها دوليا، وحكومة الإنقاذ المنبثقة عن المؤتمر الوطني من العاصمة طرابلس مقرا لهما، بينما تتمركز الحكومة الموقتة الثالثة، والمنبثقة عن مجلس النواب الليبي في طبرق، في شرق ليبيا.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.