وزير الخارجية الصيني يدعو الأطراف المعنية بالأزمة الكورية إلى ضبط النفس

عمر الديبه
اخبار عالمية
عمر الديبه6 أغسطس 2017آخر تحديث : الأحد 6 أغسطس 2017 - 7:11 مساءً
وزير الخارجية الصيني يدعو الأطراف المعنية بالأزمة الكورية إلى ضبط النفس

دعا وانغ يي، وزير خارجية الصين، اليوم الأحد، كافة الأطراف المعنية بأزمة شبه الجزيرة الكورية، إلى “ضبط النفس” على خلفية قيام مجلس الامن الدولي أمس السبت، بإقرار عقوبات على كوريا الشمالية.

وأضاف وزير الخارجية الصيني خلال تصريحاته التي ألقاها على عدد من الصحفيين، على هامش اجتماعات “آسيان” التي تستضيفها العاصمة الفليبينية مانيلا، أن الوضع في منطقة شبه الجزيرة الكورية “معقد لأبعد الحدود و خطير”.

كما أشار وزير الخارجية الصيني، إلى أنّ حل أزمة شبه الجزيرة الكورية، من خلال المفاوضات ولطرق السلمية، تمر بمنعطف خطير.

ودعا وزير الخارجية الصيني، الولايات المتحدة الأمريكية وكوريا الجنوبية، للابتعاد عن أي خطوات تعمل على تصعيد التوتر في منطقة شبه الجزيرة الكورية.

وطلب وزير خارجية الصين في وقت سابق اليوم الأحد، عودة ” لقاءات الدول الست” المتعلقة بالأزمة في شبه الجزيرة الكورية، والتي تضم كلا من الولايات المتحدة الأمريكية والصين وروسيا واليابان وكوريا الشمالية وكوريا الجنوبية، مع وقف كوريا الشمالية لأنشطتها النووية ووقف لمناورات العسكرية التي تجريها الولايات المتحدة الأمريكية مع حليفتيها كوريا الجنوبية واليابان، من أجل خفض التوتر في منطقة شبه الجزيرة.

وكان مجلس الأمن الدولي قد وافق أمس السبت، بإجماع أعضائه على مشروع قرار قدمته الولايات المتحدة الأمريكية، لفرض عقوبات جديدة على بيونج يانج، ردًّا على التجارب الصاروخية الباليستية التي تجريها كوريا الشمالية.

وستعمل العقوبات الجديدة التي أقرها مجلس الأمن على تقليص إجمالي الصادرات الكورية الشمالية من الحديد والفحم والمأكولات البحرية والرصاص، من 3 مليارات دولار سنويا إلى مليار دولار فقط.

كما يحظر قرار مجلس الأمن الدولي منح الدول الأعضاء في منظمة الأمم المتحدة، لمواطني كوريا الشمالية، تصاريح عمل جديدة، وذلك من أجل ضمان الحد من دخول العملات الصعبة إلى كوريا الشمالية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.