مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى ليبيا يؤكد على اهتمام الأمم المتحدة بنجاح الإنتخابات الليبية

عمر الديبه
اخبار عربية
عمر الديبه10 أغسطس 2017آخر تحديث : الخميس 10 أغسطس 2017 - 3:40 مساءً
مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى ليبيا يؤكد على اهتمام الأمم المتحدة بنجاح الإنتخابات الليبية

قال غسان سلامة، المبعوث الأممي في ليبيا، إن منظمة الأمم المتحدة مبدأ إجراء انتخابات في ليبيا ليس يعارض رؤية منظمة الأمم المتحدة، لكنه في الوقت نفسه صرح أن الأمم المتحدة تهتم بشروط نجاح هذه الانتخابات أكثر.

وشدد مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى ليبيا، على ضرورة تسريع العملية السياسية في ليبيا.

وأضاف المبعوث الأممي إلى ليبيا، في أعقاب اللقاء الذي جمعه أمس الأربعاء في تونس، بخميس الجهيناوي، وزير الخارجية التونسي، أن اللقاء تطرق إلى آليات لتسريع العملية السياسية في ليبيا، مشيرا إلا امتلاك الليبيين لفرصة كي يقوموا بإرساء مؤسسات مستقرة وثابتة.

وكان فايز السراج، رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية، قد اتفق مع اللواء الليبي المتقاعد، خليفة حفتر، على إجراء انتخابات في ليبيا خلال ريع العام المقبل، كسبيل لخروج ليبيا من الصراع الذي تشهده منذ عدة سنوات.

وتباينت الأطراف الليبية، ما بين مؤيد لإجراء تلك الانتخابات ربيع العام القادم، وما بين أطراف أخرى ترى أن الظروف الأمنية في البلاد لا تساعد على تنظيم وإجراء الانتخابات.

وكان مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى ليبيا، قد التقي أنجيلينو ألفانو، وزير خارجية إيطاليا، في العاصمة الإيطالية روما، وقال إنه يجب على منظمة الأمم المتحدة أن تبادر بأخذ زمام الأمور في ليبيا.

من جانبه، طلب وزير الخارجية الإيطالي، من المبعوث الأممي إلى ليبيا، أن تضطلع منظمة الأمم المتحدة للقيام بدور أساسي من أجل تحقيق الاستقرار في ليبيا، منتقدا الوساطات الكثيرة بين الأطراف السياسية في ليبيا، والتي لم يظهر عنها أي حل حقيقي للأزمة الليبية.

يذكر أن الأمم المتحدة قد قررت تعيين غسان سلامة، خلال شهر يونيو / حزيران الماضي، خلفا لمارتن كوبلر، مبعوث الأمم المتحدة السابق إلى ليبيا، كرابع مبعوث أممي في ليبيا، لإيجاد حلل للأزمة بين الفرقاء الليبيين.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.