العاهل الأردني يتلقى اتصالا هاتفيا من ترامب للحديث حول نقل السفارة الامريكية إلى مدينة القدس

عمر الديبه
اخبار عربية
عمر الديبه5 ديسمبر 2017آخر تحديث : الثلاثاء 5 ديسمبر 2017 - 10:20 مساءً
العاهل الأردني يتلقى اتصالا هاتفيا من ترامب للحديث حول نقل السفارة الامريكية إلى مدينة القدس

تلقى العاهل الأردني الملك عبد الله ابن الحسين، اليوم الثلاثاء الموافق الخامس من شهر ديسمبر / كانون الأول الجاري، اتصالا هاتفيا من دونالد ترامب، رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، بحسب ما أعلنه الديوان الملكي الأردني.، الذي أشار إلى أن الاتصال الهاتفي تناول نية الرئيس الأمريكي حول نقل السفارة الأمريكية إلى مدينة القدس، والاعتراف بها عاصمة لإسرائيل

وبحسب الديوان الملكي الأردني، فإن الملك عبد الله حذر الرئيس الأمريكي من مغبة الإقدام على قرار من شأنه أن يعيق حل إقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية.

وشدد العاهل الأردني خلال الاتصال على أن مدينة القدس تعتبر هي المحور المركزي لتحقيق الاستقرار والسلام في العالم ومنطقة الشرق الأوسط، مشيرا على أن المساس بالقدس سيكون له عواقب سلبية، فضلا عن تقويض الجهود الأمريكية الرامية لإحياء عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وتأجيج مشاعر المسلمين والمسيحيين.

كما قام العاهل الأردني بإجراء اتصال هاتفي مع محمود عباس، رئيس السلطة الفلسطينية، حيث أكد العاهل الأردني على دعم الأردن للشعب الفلسطيني في الحفاظ على حقوقه التاريخية في مدينة القدس، مشيرا إلى ضرورة الاتحاد لمواجهة النتائج المترتبة على القرار الأمريكي، والتصدي لمحاولات القضاء على آمال أبناء الشعب الفلسطيني في إقامة دولتهم، وعاصمتها القدس الشرقية.

وتأتي تلك التطورات حول القدس، عقب قيام عدد من المسؤولين في الإدارة الأمريكية، بالحديث عن نية الرئيس الأمريكي نقل السفارة الأمريكية إلى مدينة القدس، والاعتراف بها عاصمة أبدية لإسرائيل.

يذكر أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد حذر الرئيس الأمريكي من اتخاذ قرار بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، مهددا بقطع علاقات بلاده الدبلوماسية مع إسرائيل، حال الإقدام على هذه الخطوة.

كما حذرت فيديركا موغيريني، ممثلة السياسة الخارجية والشؤون الأمنية بالاتحاد الأوروبي، من النتائج السلبية لاتخاذ قرار أحادي الجانب من قبل الولايات المتحدة الأمريكية بحق القدس.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.