مئات من الشعب الفلسطيني يشيعون جثامين الشهداء الذين سقطوا في قطاع غزة

عمر الديبه9 ديسمبر 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات
مئات من الشعب الفلسطيني يشيعون جثامين الشهداء الذين سقطوا في قطاع غزة

قام مئات من الشعب الفلسطيني اليوم السبت، بتشييع جثامين الأربعة شهداء الذين استشهدوا خلال الاشتباكات والمواجهات والغارات التي شهدها قطاع غزة.

ووفق تصريحات وزارة الصحة الفلسطينية، فإن الشابين الفلسطينيين ماهر عطا الله ومحمود المصري، استشهدا خلال الاشتباكات التي شهدتها الحدود الشرقية لقطاع غزة أمس الجمعة، بين عشرات الشبان الفلسطينيين وجنود جيش الاحتلال الإسرائيلي.

كما استشهد كلا من محمد الصفدي ومحمود العطل، التابعين لكتائب الشهيد عز الدين القسام، الذراع العسكري لحركة المقاومة الإسلامية حماس، خلال الغارات الجوية الإسرائيلية التي استهدفت موقعا لكتائب القسام في قطاع غزة.

وتأتي التطورات التي تشهدها الأراضي الفلسطينية جراء حالة الغضب في الشارع الفلسطيني، جراء القرار الأمريكي بالاعتراف بمدينة القدس عاصمة موحدة لإسرائيل.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قد أعلن الأربعاء الماضي السادس من ديسمبر / كانون أول الجاري، عن اعترافه بمدينة القدس عاصمة للكيان الصهيوني، وأمر وزارة الخارجية الأمريكية بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس.

وجاء إعلان ترامب الاعتراف بالقدس، خلال الخطاب الذي ألقاه من البيت الأبيض وتناقلته وسائل الإعلام.

واعتبر الرئيس الأمريكي أنه حان الوقت لاتخاذ قرار الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، مستنكرا تقاعس وتأخر الإدارات الأمريكية السابقة في اتخاذ مثل هذا القرار.

وأشار الرئيس الأمريكي إلى أن قراره يصب في مصلحة إرساء وتحقيق السلام في منطقة الشرق الأوسط، مضيفا أنه يحق للدول ذات السيادة مثل إسرائيل اختيار عاصمتها، ويجب الاعتراف بها.

وأكد الرئيس الأمريكي على التزام الولايات المتحدة الأمريكية بإرساء السلام في الشرق الأوسط، مشيرا إلى قيام نائبه، مايك بنس، بجولة في منطقة الشرق الأوسط للتأكيد على التزام واشنطن بدعم جهود إرساء السلام في المنطقة.

وتسبب القرار الأمريكي في انتفاضة شعبية في مختلف دول العالمين العربي والإسلامي، للتعبير عن مكانة مدينة القدس في وجدان الشعوب العربية والإسلامية، ولرفض الهيمنة الأمريكية والقرار الأمريكي بحق القدس.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.