نظام الأسد يلقى 13 ألف برميلا متفجرا على السوريين خلال 2016

عمر الديبه10 يناير 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
نظام الأسد يلقى 13 ألف برميلا متفجرا على السوريين خلال 2016

أعلنت الشبكة السورية لحقوق الإنسان عن إلقاء قوات نظام بشار الأسد لنحو 13 ألف برميلا متفجرا على السوريين خلال 2016 المنصرم، وأدى إلقاء قوات النظام السوري البراميل المتفجرة على المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة السورية إلى مقتل مئات المدنيين السوريين.

وأضافت الشبكة السورية لحقوق الإنسان أن النصيب الأكبر من البراميل المتفجرة ألقيت على محافظة ريف دمشق، ثم تلتها بعد ذلك كلا من حلب وحماة وإدلب ودرعا وحمص، وأشارت الشبكة أن عام 2016 شهد مقتل 635 مدينا بسبب القصف بالبراميل المتفجرة، من بينهم 160 طفلا و80 امرأة.

وذكرت الشبكة السورية لحقوق الإنسان أن استخدام النظام السوري للبراميل المتفجرة في عمليات القصف أدى أيضا لتدمير نحو 97 مركزا حيويا و28 نقطة طبية و23 مركزا دينيا بشكل جزئي أو كلي.

يذكر أن النظام السوري يستخدم القصف بالبراميل المتفجرة بشكل كبير في المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة السورية.

وشهد شهر نوفمبر من العام المنصرم العدد الأكبر من استخدام النظام السوري للبراميل المتفجرة في القصف الجوي، حيث قام النظام السوري بإلقاء نحو ألفي برميل خلال هذا الشهر فقط.

وأشار تقرير صادر عن الشبكة السورية لحقوق الإنسان أن استخدام البراميل المتفجرة من قبل النظام السوري يرقى إلى جريمة حرب، كونه لا يقتصر على قتل المدنيين فقط بل تشريدهم أيضا، مؤكدا على استخدام النظام السوري للبراميل المتفجرة بشكل منهجي وواسع النطاق يرقى إلى كونه جرائم ضد الإنسانية.

وأوصت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مجلس الأمن للقيام بدوره في تنفيذ القرارات المتعلقة بفرض حظر الأسلحة على النظام السوري، وملاحقة من يخالفون هذا القرار بإمداد النظام السوري بالسلاح والمال.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.