عنصرية ترامب تدفعه لمهاجمة نائب ديمقراطي من الأمريكيين السود

عمر الديبه15 يناير 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
عنصرية ترامب تدفعه لمهاجمة نائب ديمقراطي من الأمريكيين السود

عنصرية ترامب تدفعه لمهاجمة نائب ديمقراطي من الأمريكيين السود، حيث هاجم الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب عضو الكونجرس الأمريكي جون لويس عبر سلسلة من التغريدات على موقع التواصل الإجتماعي تويتر، وجاء هجوم ترامب على لويس على خلفية إعلان جون لويس عدم حضوره حقل تنصيب دونالد ترامب أثناء مشاركته في مراسم إحياء ذكرى مارتن لوثر كينغ.

ويعد جون لويس عضو الكونجرس الأمريكي عن الحزب الديمقراطي الأمريكي من الأمريكيين السود ومن أهم الشخصيات الأمريكية في مجال الدفاع هن الحقوق المدنية.

وكان لويس قد صرح لأحد البرامج التي تبثها شبكة “ان بي سي” أنه لا يعتبر دونالد ترامب رئيسا شرعيا، مضيفا أنه جاء بمساهمة روسية “في إشارة منه إلى هجمات القرصنة الإلكترونية الروسية” التي نسفت المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون.

بدوره، هاجم دونالد ترامب جون لويس عبر تغريدات قصيرة له على موقع التواصل الإجتماعي تويتر.

وكتب ترامب على تويتر ” أنه يجب على لويس أن يقضي وقته في إصلاح ومساعدة منطقته التي تشكو من وضع سئ وانتشار للجريمة، بدلا من شكوته الزائفة بخصوص انتخابات الرئاسة الأمريكية” وأضاف ترامب ” كلام كثير دون فعل أو نتائج، واصفا ذلك بالأمر المحزن”.

وتابع ترامب تغريداته، حيث كتب تغريدة أخرى مساء أمس السبت كرر فيها تصريحه عن الأمريكيين السود أثناء حملته الإنتخابية، وكتب ترامب ” أن الأمريكيين السود يعيشون في أحياء فقيرة دون الحصول على التعليم والوظائف”.، داعيا لويس ” أن يركز على الأحياء غير المستقرة التي تعاني من انتشار الجريمة”.

وأثارت تغريدات ترامب العديد من ردود الفعل داخل الولايات المتحدة الأمريكية، كونه هاجم جون لويس صاحب التاريخ الكبير في مجال الدفاع عن الحقوق المدنية وكونه يتمتع باحترام كبير من الأمريكيين.

فقد عبر ديفيد اكسلرود المستشار المقرب من الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته باراك أوباما عن عدم رضاه عن تصريحات جون لويس، مشيدا في الوقت نفسه بصفاته الرائعة وصدقه ونزاهته وشجاعته.

كما نشر مارك تاكانو عضو الكونجرس الأمريكي صورة لمارتن لوثر كينج، معلنا أنه لن يحضر هو الآخر مراسم تنصيب ترامب.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.