ماتيس يؤكد لنظيره البريطاني على التزام أمريكا تجاه شمال الأطلسي

عمر الديبه
اخبار عالمية
عمر الديبه24 يناير 2017آخر تحديث : الثلاثاء 24 يناير 2017 - 12:59 مساءً
ماتيس يؤكد لنظيره البريطاني على التزام أمريكا تجاه شمال الأطلسي

واشنطن لديها التزام ثابت حيال حلف شمال الأطلسي، بهذا التصريح أكد جيمس ماتيس وزير الدفاع الأمريكي في إدارة دونالد ترامب الجديدة لنظيره البريطاني أمس الإثنين، وجاءت تصريحات ماتيس على الرغم من الإنتقادجات التي شنها الرئيس الأمريكي الجديد دونالد ترامب تجاه حلف شمال الألأطلسي الذي وصفه بأنه تحالف عفا عليه الزمن.

وأعلن الكابتن جيف ديفيس المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية في بيان أصدره البنتاجون، أن وزير الدفاع الأمريكي جون ماتيس أجرى اتصالا هاتفيا بنظيره البريطاني مايكل فالون، في أول أيام عمله عقب إقرار تعيينه كوزير للدفاع، وأكد ماتيس خلال الإتصال الهاتفي على التزام الولايات المتحدة الثابت والكامل تجاه حلف شمال الأطلسي.

وتناولت تصريحات ترامب في مقابلاته الصحفية انتقادا لاذعا للإتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي، والإشادة بتصويت خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي، وتلميحات بالأتفاق مع روسيا لرفع العقوبات المفروضة عليها بسبب ضمها لشبه جزيرة القرم.

وتسببت تلك التصريحات في ردود فعل أوروبية غاضبة، ورد هولاند على تصريح ترامب بأن حلف شمال الأطلسي قد عفا عليه الزمن بقوله إن حلف الأطلسي لن يمر عليه الزمن إلا بانتهاء التهديدات، مضيفا أن فرنسا متمسكة بالتحالف، لكنها أيضا قادرة على أن تكون مستقلة على المستوى الإستراتيجي، مضيفا أن أوروبا ستكون مستعدة دائما لمواصلة التعاون بين ضفتي الأطلنطي، لكن أوروبا ستتحرك وفق القيم والمصالح الأوروبية، مشيرا إلى أن أوروبا ليست بحاجة إلى نصائح خارجية تخبرها بما عليها فعله.

من جانبها أكدت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أن الأوروبيين يحتفظون بمصيرهم في أيديهم، مناشدة الدول الأعضاء بالإتحاد الأوروبي بعدم السماح لإنتقادات ترامب اللاذعة بتثبط هممهم وعزيمتهم.

وأضافت ميركل ، إن مواقفها تجاه مسائل حلف شمال الأطلسي معروفة، وأن الرئيس الأمريكي المنتخب عرض مواقفه مرة بعد أخرى قبل تنصيبه رسميا، وأن ألمانيا ستعمل مع الإدارة الأمريكية الجديدة عقب تنصيبها، وسترى ألمانيا ما هي الإتفاقات التي ستتوصل إليها مع ترامب.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.