سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة تزور تركيا والأردن لإبراز دعم واشنطن لقضية اللاجئين السوريين

عمر الديبه18 مايو 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة تزور تركيا والأردن لإبراز دعم واشنطن لقضية اللاجئين السوريين

أعلنت بعثة الولايات المتحدة الأمريكية لدى منظمة الأمم المتحدة، الأربعاء، أن نيكي هايلي، سفيرة الولايات المتحدة الأمريكية، لدى المنظمة، ستقوم بزيارة إلى تركيا والمملكة الأردنية الهاشمية، خلال الفترة ما بين التاسع عشر إلى الخامس والعشرين من شهر مايو / آيار الجاري.

وأصدرت بعثة الولايات المتحدة الأمريكية، لدى المنظمة الأممية بيانا، قالت فيه أن “السفيرة الأمريكية ستجري خلال زيارتها للبلدين سلسلة من الاجتماعات مع المسؤولين الحكوميين ووكالات الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية”.

وأضافت البعثة الأمريكية لدى الأمم المتحدة، أن زيارة سفيرة الولايات المتحدة لدى المنظمة الأممية، تهدف إلى “إظهار التضامن مع كل من تركيا والأردن باعتبارهما دولتين أساسيتين في التعامل مع أزمة اللاجئين السوريين”.

وأوضح بيان البعثة الأمريكية البعثة الأمريكية أن “زيارة السفيرة هايلي، ستسلط الضوء على الدور القيادي للولايات المتحدة في الاستجابة الإنسانية للحرب الأهلية السورية”.

ويعاني أبناء الشعب السوري، من ويلات الصراع الدائر في الأراضي السورية، بين المعارضة السورية التي تطالب برحيل نظام بشار الأسد، والنظام السوري، والتي دخلت عامها السابع.

وكان الثوار السوريون قد انطلقوا في مظاهرات سلمية، خلال 2011، للمطالبة برحيل النظام السوري برئاسة بشار الأسد، وتطورت الثورة السورية إلى العمل المسلح، للرد على العنف الذي استخدمه النظام السوري، في مواجهة الثورة السورية.

واستعان النظام السوري بميليشيات شيعية من العراق ولبنان وإيران، للوقوف بوجه المعارضة السورية المسلحة، قبل أن تدخل روسيا على خط المواجهة مع المعارضة السورية، بجانب رئيس النظام السوري.

وأدى الصراع الدائر في سوريا، واستخدام النظام السوري وميليشياته بجانب روسيا، للغارات الجوية والقصف المدفعي والأسلحة الكيماوية، إلى مقتل وفرار ملايين من الشعب السوري.

يذكر أن تركيا قامت باستقبال نحو ثلاثة ملايين سوري، بحسب إحصائيات المفوضية العليا لشؤون اللاجئين، التابعة لمنظمة الأمم المتحدة.

كما استقبلت الأردن نحو مليون و300 ألف لاجئ سوري داخل أراضيها، بحسب المفوضية العليا لشؤون اللاجئين.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.