الأمين العام للأمم المتحدة يعلن عن دعمه لجهود دولة الكويت لحل الأزمة الخليجية

عمر الديبه
اخبار عالمية
عمر الديبه15 يونيو 2017آخر تحديث : الخميس 15 يونيو 2017 - 3:17 صباحًا
الأمين العام للأمم المتحدة يعلن عن دعمه لجهود دولة الكويت لحل الأزمة الخليجية

قال ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، إن أنطونيو غوتيريش الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة، يتابع الأزمة الخليجية عن كثب، مشيرا على اقتناع الأمين العام للمنظمة الأممية بأهمية الحل الإقليمي، موضحا دعم الأمين العام للجهود الكويتية لحل الأزمة الخليجية.

وقال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، إن “الأمين العام الأممي يتابع الأزمة بالخليج عن كثب، وهو مقتنع بأهمية الحل الإقليمي”.

وأضاف المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة “لقد تحدث الأمين العام اليوم عبر الهاتف مع الشيخ صباح خالد الحمد الصباح نائب رئيس وزراء الكويت عقب عدد من الاتصالات الأخرى للإعراب عن دعمه الكامل لجهود الكويت الرامية إلى تخفيف حدة التوترات وتعزيز الحوار الفعال”.

وتابع المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة “أصدر المفوض السامي لحقوق الإنسان زيد بن رعد اليوم (الأربعاء) بيانا قال فيه إنه يشعر بالقلق إزاء التأثير المحتمل على حقوق الإنسان للعديد من الأشخاص في الخليج”.

وكان زيد بن رعد الحسين، المفوض السامي لحقوق الإنسان في المنظمة الدولية، قد عبر الأربعاء،عن قلقه من قيام الإمارات والبحرين بتهديد الأشخاص الذين يعربون عن تعاطفهم مع دولة قطر، أو من يعترض على الإجراءات التي تتخذها حكوماتهم، بالسجن والمعاقبة، مشيرا إلى أن ذلك “في ما يبدو أنه انتهاك واضح للحق في حرية التعبير أو الرأي”.

وكان الشيخ صباح خالد الحمد الصباح، النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء الكويتي، ووزير الخارجية، قد أكد قبل عدة أيام أن دولة الكويت لن تتخلى عن مساعيها المبذولة رأب الصدع الخليجي، وإيجاد حل نهائي للخلاف الذي اندلع بين الأشقاء في المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة ومملكة البحرين ودولة قطر، مشددا على ضرورة حل هذه الأزمة في إطار مجلس التعاون الخليجي.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.