دعم أمريكي لأوكرانيا في مواجهة روسيا قبل تنصيب ترامب

عمر الديبه
اخبار عالمية
عمر الديبه16 يناير 2017آخر تحديث : الإثنين 16 يناير 2017 - 11:38 مساءً
دعم أمريكي لأوكرانيا في مواجهة روسيا قبل تنصيب ترامب

أظهرت الولايات المتحدة الأمريكية في الأيام الأخيرة لإدارة الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته باراك أوباما دعما لأوكرانيا من خلال زيارة رسمية لنائب الرئيس الأمريكي جو بايدن.

وجاءت زيارة بايدن لأوكرانيا اليوم الإثنين قبل أيام من تنصيب الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب رئيسا للولايات المتحدة الأمريكية.

والتقى بايدن خلال زيارته لأوكرانيا التي تستمر يوما واحدا، الرئيس الأوكراني بترو بوروشنكو ورئيس الحكومة الأوكرانية فولوديمير غرويسمان.

وعقد بايدن وبوروشنكو مؤتمرا صحفيا في العاصمة الأوكرانية كييف، وذكر بايدن أنه أراد زيارة أوكرانيا للمرة الأخير دة كنائب للرئيس الأمريكي، للتأكيد على التقدم الذي أحرزه الشعب الأوكراني، مضيفا أن الأمريكيين والأوكرانيين تجمعهم علاقات عميقة.

واشار بايدن خلال كلمته إلى حق أوكرانيا في رسم طريقها كأي بلد أوروبي، منتقدا قيام روسيا بإنكار هذا الخيار.

ودعا بايدن الأسرة الدولية إلى أن تبقى موحدة ضدالعدوان الروسي.

من جانبه، عبر الرئيس الأوكراني عن شكره لنائب الرئيس الأمريكي على زيارته لأوكرانيا، موضحا أن عدوانية روسيا تشكل حاليا تهديدا لأوكرانيا والولايات المتحدة على حد سواء.

كما عبر الرئيس الأوكراني عن ارتياحه لتصريحات ريكس تيلرسون وزير الخارجية الأمريكي المعين من قبل الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب.

وكان ريكس تيلرسون قد صرح خلال جلسة الإستماع بالكونجرس الأمريكي لتثبيته في منصب وزير الخارجية الأمريكية، بأن روسيا تمثل خطرا اليوم على الولايات المتحدة الأمريكية.

ويعتبر تصريح تيلرسون مخالفا لتصريحات وتلميحات ترامب الداعية للتقارب الأمريكي الروسي، ونفي ترامب الإتهامات الأمريكية بتورط روسيا في هجمات إلكترونية تعرضت لها الولايات المتحدة الأمريكية خلال الإنتخابات الرئاسية الأخيرة.

ومن المقرر أن يغادر جو بايدن أوكرانيا اليوم الإثنين للتوجه إلى دافوس بسويسرا، حيث سيقوم جو بايدن بافتتاح أعمال المنتدى الإقتصادي الدولي غدا الثلاثاء.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.