لا أمل لإقامة دولة فلسطينية على حدود 1967 ومناطق صناعية لمواطني الشرق الأوسط

2017-05-16T14:52:45+03:00
2017-05-16T14:52:46+03:00
اخبار عربية
عمر الديبه16 مايو 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
لا أمل لإقامة دولة فلسطينية على حدود 1967 ومناطق صناعية لمواطني الشرق الأوسط

نشرتبزيارات مكوكية للولايات المتحدة الأمريكية، ولقاء عدد من المسؤولين بالإدارة الأمريكية، للتجهينشرت نس موران أزولاي، مراسلة صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية، نقلا عن أياليت شاكيد، وزيرة القضاء في الحكومة الإسرائيلية قولها، أن على إسرائيل أن تنقل رسالة واضحة للرئيس الأميركي دونالد ترامب خلال الزيارة المرتقبة التي سيقوم بها إلى المنطقة، بأنه لا يوجد أمل لإقامة دولة فلسطينية.

وبحسب تصريحات وزيرة القضاء الإسرائيلية، فإنه باتت الفجوات بين المواقف السياسية للفلسطينيين والإسرائيليين، أكبر من أي وقت مضى.

وأضافت وزيرة القضاء الإسرائيلية، المنتمية لحزب البيت اليهودي، أنه لا يوجد فرص لإقامة دولة فلسطينية على حدود عام 1967، مضيفة أن السلام الاقتصادي هو أقصى ما يمكن أن تقدمه إسرائيل للفلسطينيين.

وأوضحت وزيرة القضاء الإسرائيلية، أن فوز دونالد ترامب في انتخابات الرئاسة الأمريكية، تمثل فرصة تاريخية.

وأشادت وزيرة القضاء في الحكومة الإسرائيلية، بخطوات الرئيس الأمريكي التي وصفتها بالشجاعة وخارج الصندوق، مشيرة إلى تقدم ترامب باتفاق اقتصادي كبير بين الفلسطينيين والدول العربية المعتدلة من جهة وبين إسرائيل.

ووفق صحيفة يديعوت أحرونوت، فإن وزيرة القضاء الإسرائيلية، أنه يمكن تحقيق الاتفاق الاقتصادي، من خلال إقامة مناطق صناعية مشتركة لكل مواطني منطقة الشرق الأوسط، والعمل على تحسين مستوى معيشتهم.

وأكدت شاكيد، عدم معارضة حزب البيت اليهودي، المشارك في ائتلاف رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، للقاء رئيس الحكومة الإسرائيلية، بمحمود عباس رئيس السلطة الفلسطينية، معتبرة في الوقت نفسه أن لديها اعتقاد بوصول المفاوضات بين الإسرائيليين والفلسطينيين إلى نهايتها.

وقالت وزيرة القضاء الإسرائيلية، أنها ليست قلقة من أي مفاوضات غير مرتبطة بشروط وتنازلات مسبقة، مضيفة أنه في حال إقدام الحكومة الإسرائيلية على مفاوضات مع الجانب الفلسطيني، مرتبطة بتقديم تنازلات سياسية، فإن حزب البيت اليهودي لن يكون في تلك اللحظة داخل الحكومة الإسرائيلية.

وتطرقت شاكيد، لمسألة نقل السفارة الأمريكية إلى مدينة القدس، معتبرة أنهم كانوا أمام فرصة تاريخية لنقل السفارة الأمريكية إلى مدينة القدس، لحظة فوز ترامب في انتخابات الرئاسة الأمريكية، مشيرة في الوقت نفسه أن الفرصة ما زالت قائمة لإنجاز تلك الخطوة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.