جيش الاحتلال الإسرائيلي يعلن اعتراض صاروخ كان يستهدف مناطق بجنوب إسرائيل

عمر الديبه
اخبار عربية
عمر الديبه8 ديسمبر 2017آخر تحديث : الجمعة 8 ديسمبر 2017 - 8:48 مساءً
جيش الاحتلال الإسرائيلي يعلن اعتراض صاروخ كان يستهدف مناطق بجنوب إسرائيل

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي مساء اليوم الجمعة، الثامن من ديسمبر / كانون الأول الجاري، عن اعتراضه لصاروخ أطلق من قطاع غزة الفلسطيني المحاصر، باتجاه مستوطنة سيديروت الإسرائيلية، القريبة من الحدود مع قطاع غزة، وبلدتي سدوت النقب وشارهنيغيف.

وقال أفيخاي أدرعي، المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي، عبر تصريح نشره من خلال منصة التواصل الاجتماعي فيس بوك، أن منظومة القبة الحديدة التي تمتلكها إسرائيل، اعترضت صاروخا واحدا كان يستهدف الأراضي الإسرائيلية.

وأشار المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي، أنه لم تقع أي إصابات أو خسائر مادية نتيجة إطلاق هذا الصاروخ.

من جانبها، ذكرت صحيفة يديعوت أحرنوت الإسرائيلية، عبر موقعها الإلكتروني، أن عددا من سكان المنطقة المستهدفة في جنوب إسرائيل أفادوا بسماعهم دوي انفجارات.

وكانت عدد من وسائل الإعلام الإسرائيلية بينها الموقع الإلكتروني لصحيفة يديعوت أحرنوت، قد أعلنوا قبل قليل عن سماع دوي صفارات الإنذار في المستوطنات الإسرائيلية، القريبة من الحدود مع قطاع غزة الفلسطيني.

وتأتي تلك التطورات على الحدود بين قطاع غزة والكيان الإسرائيلي، وسط حالة من التوتر التي تشهدها الأراضي الفلسطينية، للتنديد بالقرار الذي أعلنه دونالد ترامب، رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، خلال الخطاب الذي ألقاه الأربعاء الماضي السادس من ديسمبر / كانون أول الجاري، حول الاعتراف بمدينة القدس عاصمة موحدة لإسرائيل، ونقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى مدينة القدس.

ونشبت مواجهات في مختلف أنحاء الأراضي الفلسطينية اليوم الجمعة بين الشبان الفلسطينيين وجنود الاحتلال الإسرائيلي، حيث استشهد شاب فلسطيني وجرح 56 أخرين على الحدود بين قطاع غزة والكيان الإسرائيلي.

كما أصيب أكثر من 200 شاب فلسطيني، بالرصاص الحي والمطاطي وحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع، نتيجة الاشتباكات التي اندلعت بين الفلسطينيين وجنود الاحتلال في مختلف مدن الضفة الغربية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.